Open toolbar

المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل جروسي يقف أمام خزانات تخزين المياه المشعة أثناء زيارته لمحطة فوكوشيما دايتشي للطاقة النووية – 19 مايو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

تستهدف اليابان العودة مُجدداً إلى استخدام الطاقة النووية لمواجهة تأثير الظروف الجوية القاسية ونقص الوقود العالمي على إمدادات الكهرباء، وذلك بعد مرور أكثر من 10 سنوات على كارثة فوكوشيما.

وذكرت "بلومبرغ" نقلاً عن صحيفة "نيكاي" اليابانية، أن رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا يخطط للإعلان عن الأمر رسمياً في وقت لاحق، الأربعاء، دون إشارة إلى مصدر لهذه المعلومات.

وقالت الوكالة إن حكومة طوكيو تدرس التوسع في استخدام الطاقة النووية، مشيرة إلى أنها تخطط لإعادة تشغيل مجموعة من المفاعلات المتوقفة عن العمل، وإنشاء مصانع جديدة باستخدام تقنيات الجيل التالي.

وأوضحت "بلومبرغ" أن رئيس الوزراء الياباني يدعم تطوير وبناء مفاعلات جديدة، حيث تريد البلاد تجنب أي ضغوط جديدة على شبكات الطاقة التي انهارت بسبب الطلب الشديد هذا الصيف، ووقف الاعتماد على واردات الطاقة.

وشهدت العاصمة اليابانية، طوكيو، أزمتين كبيرتين في الطاقة هذا العام، كانت إحداهما بسبب أسوأ موجة حر تحدث منذ أكثر من قرن في نهاية شهر يونيو.

إعادة 17 مفاعلاً

وفي غضون ذلك، ترغب وزارة الاقتصاد اليابانية في إعادة تشغيل 7 مفاعلات نووية أخرى بحلول الصيف المقبل، ليرتفع بذلك عدد المفاعلات التي أُعيد تشغيلها بعد كارثة فوكوشيما التي وقعت في عام 2011 إلى 17 مفاعلاً من أصل 33 مفاعلاً، بحسب صحيفة "يوميوري" اليابانية.

واجتاحت موجات مد عالية (تسونامي)، نتجت عن زلزال بلغت قوته 9 درجات قبالة الساحل الشمالي الشرقي لليابان في 11 مارس 2011، محطة "فوكوشيما دايتشي" للطاقة النووية التابعة لشركة كهرباء طوكيو (تيبكو)، مما تسبب في أسوأ كارثة نووية منذ كارثة تشرنوبيل، وأُجبر مئات الآلاف على ترك منازلهم.

وأُجبر نحو 470 ألفاً على ترك منازلهم في الأيام الأولى بعد وقوع الكارثة، وما زال عشرات الآلاف غير قادرين على العودة حتى الآن.

وارتفعت أسهم شركة "طوكيو للطاقة الكهربائية"، المُشغلة لإحدى محطات الطاقة النووية المُعطلة في مقاطعة نيجاتا بنسبة 11%، بينما ارتفع سهم شركة "ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة"، المتخصصة في تصنيع المفاعلات، بنسبة 6.5%. 

ولم ترد وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة على الفور على طلب "بلومبرغ" للتعليق على الأمر.

وتعيد الدول في جميع أنحاء العالم النظر في الطاقة الذرية بعدما تسبب الغزو الروسي لأوكرانيا في قلب أسواق الوقود الأحفوري رأساً على عقب وارتفاع فواتير الكهرباء. ويتجه الرأي العام في اليابان لصالح إعادة تشغيل المحطات المُعطلة.

وفي تقرير منفصل، قال صحيفة "نيكاي" إن كيشيدا سيصدر تعليمات للمسؤولين لدراسة إطالة عمر المفاعلات الحالية، والتي يبلغ عمرها 60 عاماً.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.