Open toolbar

محتجة مناهضة للحرب تقتحم استوديو في التلفزيون الروسي خلال بث نشرة أخبار

شارك القصة
Resize text
موسكو/دبي :

قاطعت إحدى العاملات في القناة التلفزيونية الحكومية الأولى في روسيا، مساء الاثنين، نشرة الأخبار الرئيسية، ورفعت لافتة خلف المذيعة عليها شعارات تندد بالحرب في أوكرانيا.

وكُتب على اللافتة باللغتين الإنجليزية والروسية "لا للحرب. أوقفوا الحرب. لا تصدقوا الدعاية. إنهم يكذبون عليكم هنا". في حين لم تكن عبارة أخرى بدا أنها "الروس ضد الحرب" واضحة تماماً، وفق وكالة "رويترز".

وسُمع صوت المتظاهرة وهي تصرخ "أوقفوا الحرب .. لا للحرب"، فيما استمرت مذيعة الأخبار في القراءة. وتسنى رؤية المتظاهرة وسماعها لعدة ثوان قبل أن تتحول القناة إلى تقرير مختلف لإزالتها من الشاشة.

وأشارت صحيفة "فايننشيال تامز" إلى أن الأمر يتعلق برئيسة التحرير في القناة مارينا أوفسيانيكوفا، مشيرة إلى أنه تم توقيفها من قبل الشرطة، بموجب قانون جديد يجرم أفعالاً مثل "تشويه سمعة القوات المسلحة الروسية"، ونشر "أخبار كاذبة" عن النزاع.

وقال رئيس مؤسسة "آجورا" للدفاع عن حقوق الإنسان في روسيا بافيل تشيكوف: "رغم أن القانون الجديد تصل عقوبته إلى 15 عاماً سجناً نافذاً، إلا أنه من المتوقع أن يتم تغريم أوفسيانيكوفا بنحو 590 دولاراً على أقصى تقدير".

"بوتين المسؤول"

وفي مقطع فيديو تم تسجيله مسبقاً ونشره موقع Ovd-Info، ألقت أوفسيانيكوفا باللوم على بوتين في الحرب، وقالت إنها "تخجل من دورها في القناة الأولى".

وأضافت: "ما يحدث في أوكرانيا جريمة، وروسيا هي المعتدية.. إن المسؤولية عن هذا العدوان تقع على عاتق رجل واحد، هو فلاديمير بوتين".

وتابعت قائلة: "للأسف، كنت أعمل في القناة الأولى في السنوات القليلة الماضية، لقد كنت أقوم بالدعاية للكرملين وأشعر بالخجل الشديد من ذلك، لأنني تركت الناس يكذبون من شاشات التلفزيون، وسمحت بتحميس الشعب الروسي".

وأضافت: "ابتعد العالم كله عنا الآن، ولن تنظف 10 أجيال من أحفادنا هذه الحرب بين الأشقاء".

زيلينسكي ممتن لها

وشكر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي المحتجة في خطابه الليلي المصور. وقال: "أنا ممتن لأولئك الروس الذين لا يتوانون عن محاولة نقل الحقيقة.. ولأولئك الذين يحاربون المعلومات المضللة ويقولون الحقيقة والوقائع الصادقة لأصدقائهم وأحبائهم.. وبشكل شخصي للمرأة التي دخلت استوديو القناة الأولى بلافتة ضد الحرب".

وكتبت كيرا يارمش المتحدثة باسم زعيم المعارضة المسجون أليكسي نافالني على تويتر" "واو.. تلك الفتاة رائعة".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.