Open toolbar

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يحضر حفلاً في الذكرى الثامنة لضم روسيا لشبه جزيرة القرم. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
واشنطن-

كشف مسؤول أميركي رفيع المستوى، الاثنين، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين غير مستعد فيما
يبدو لتقديم تنازلات لإنهاء الحرب في أوكرانيا، بينما تستعد موسكو وكييف لإجراء أول محادثات سلام مباشرة منذ أكثر من أسبوعين.

وقال المسؤول بوزارة الخارجية الأميركية مشترطاً عدم الكشف عن هويته بعدما طرح الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي سبيلاً محتملاً لإنهاء الأزمة في مطلع الأسبوع: "كل ما رأيته يشير إلى أنه (بوتين) غير مستعد لتقديم تنازلات في هذه المرحلة".

وهوّن مسؤولون أوكرانيون من شأن فرص تحقيق انفراجة كبيرة في المحادثات المقرر عقدها بإسطنبول بعد أن تحدث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع بوتين الأحد.

محادثات محتملة

وقال الكرملين إن محادثات السلام بين روسيا وأوكرانيا قد تبدأ في تركيا الثلاثاء، وإنه من المهم أن تعقد المحادثات وجهاً لوجه على الرغم من التقدم الضئيل في المفاوضات حتى الآن.

وقال بيسكوف للصحافيين في مؤتمر عبر الهاتف: "بينما لا ولن نستطيع التحدث عن التقدم في المحادثات، فإن حقيقة استمرار المحادثات وجهاً لوجه مهمة بالطبع".

وأضاف بيسكوف أنه لم يتم إحراز أي تقدم بشأن المحادثات نفسها، أو فكرة عقد اجتماع محتمل بين بوتين وزيلينسكي.

وقال: "لسوء الحظ، لا يمكننا رؤية تحقيق أي إنجازات هامة أو انفراجة (في المحادثات) حتى الآن".

وفي تصريحات منفصلة قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، إن اجتماع الرئيسين سيؤدي إلى نتائج عكسية إذا تم عقده في الوقت الحالي.

وأضاف أنه ينبغي عليهم فقط الاجتماع إذا حقق الجانبان تقدماً في المحادثات.

وقال لافروف في مقابلة مع وسائل الإعلام الصربية: "نحتاج إلى اجتماع بوتين وزيلينسكي بمجرد اقترابنا من حل جميع القضايا الرئيسية".

استعداد أوكراني مبدئي

وقال زيلينسكي في تصريحات أذيعت الأحد، إن أوكرانيا مستعدة لمناقشة تبني وضع محايد في إطار اتفاق سلام مع روسيا، لكن مثل هذا الاتفاق يجب أن تضمنه أطراف ثالثة ويخضع لاستفتاء.

وأضاف للصحافيين الروس في مكالمة مصورة استمرت 90 دقيقة بعد أكثر من شهر على غزو روسيا لأوكرانيا في 24 فبراير، أنه لن يكون من الممكن التوصل إلى اتفاق سلام بدون وقف إطلاق النار وانسحاب القوات.

واستبعد محاولة استعادة جميع الأراضي التي تسيطر عليها روسيا بالقوة، قائلاً إن ذلك سيؤدي إلى حرب عالمية ثالثة.

وعبر عن رغبته في التوصل إلى "حل وسط" بشأن منطقة دونباس في الشرق، التي تسيطر عليها القوات المدعومة من روسيا منذ العام 2014.

وتقول روسيا إنها تنفذ "عملية عسكرية خاصة" في أوكرانيا بهدف نزع سلاح جارتها. وتصف أوكرانيا وحلفاؤها الغربيون ذلك بأنه ذريعة لغزو لا مبرر له.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.