Open toolbar
الجيش الإسرائيلي يطلب ميزانية أكبر استعداداً لضربة محتملة ضد إيران
العودة العودة

الجيش الإسرائيلي يطلب ميزانية أكبر استعداداً لضربة محتملة ضد إيران

طائرة مقاتلة إسرائيلية من طراز F-16I تقلع من قاعدة رامون الجوية في جنوب إسرائيل- 19 نوفمبر 2008 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

طلب الجيش الإسرائيلي زيادة كبيرة في ميزانيته حتى يتمكن من الاستعداد لهجوم محتمل ضد برنامج إيران النووي، في الوقت الذي تستعد حكومة تل أبيب لاحتمال انهيار محادثات إحياء الاتفاق النووي وفقاً لوسائل إعلام محلية.

وذكر تقرير لموقع "تايمز أوف إسرائيل" أن الطلب جاء خلال مناقشات أولية بشأن الميزانية التي ستسعى الحكومة الجديدة لإقرارها خلال الأشهر المقبلة، وذلك كما نقلت هيئة الإذاعة الإسرائيلية العامة "مكان"، الأربعاء.

وأضاف المصدر ذاته أن تلك المناقشات جرت في الوقت الذي بدأت إسرائيل الاستعداد لاحتمال انهيار المفاوضات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران في فيينا، والتي تهدف إلى إحياء الاتفاق النووي.

نشاط إيراني متسارع

وقالت الهيئة إن المؤسسة الأمنية الإسرائيلية "لاحظت نشاطاً متسارعاً لتخصيب اليورانيوم من قبل النظام (الإيراني)"، مشيرة إلى أنه تم التأكيد خلال المناقشات الأخيرة، بين القادة الإسرائيليين والأميركيين، على "حرية إسرائيل في التصرف" لمواجهة التهديد النووي الإيراني.

وأشار التقرير إلى أن الجيش الإسرائيلي يسعى بناء على ذلك للحصول على تمويل إضافي كافٍ "من أجل الحفاظ على قدراته لتوجيه ضربة لإيران وتعزيزها".

وبحسب القناة الإسرائيلية 12، اتهمت المؤسسة الأمنية الإسرائيلية رئيس الوزراء السابق وزعيم المعارضة الحالي، بنيامين نتنياهو، بـ"إهمال الاستعداد بشكل كافٍ للضرورة المحتملة لاستهداف البرنامج النووي الإيراني".

"مسدس لا رصاص فيه"

ونقلت القناة عن مصادر، لم تسمّها في المؤسسة الأمنية، أن نتنياهو لم يخصص أموالاً لتوجيه ضربة عسكرية،"وهو ما قد يكون ضرورياً في الأشهر المقبلة إذا أرادت إسرائيل مهاجمة إيران قبل أن تحقق اختراقاً في مجال التسلح النووي".

وأشار المصدر ذاته إلى أن مسؤولين بوزارة الدفاع يعربون عن قلقهم من أن يؤدي التأخير في التخطيط إلى سيناريو "تلوّح فيه إسرائيل بمسدس لا رصاص فيه".

في وقت سابق الأربعاء، نشرت صحيفة "إسرائيل هيوم" اليومية الموالية لنتنياهو مقالاً بقلم زعيم المعارضة، قال فيه إن الحكومة الجديدة بقيادة بينيت "صامتة، بينما يتقدم الإيرانيون نحو القنبلة".

وفي هذا السياق ذكرت "تايمز أوف إسرائيل" أن وزير الدفاع بيني غانتس دعا، الأربعاء، إلى تكثيف الاستعدادات الإسرائيلية لاحتمال حصول إيران على سلاح نووي.

التهديد الأكبر

وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس قال إن حصول إيران على سلاح نووي هو "التهديد الأكبر"، مضيفاً: "ليس لدينا خيار سوى توسيع وحشد قوتنا، ومواصلة الاعتماد على رأسمالنا البشري وتكييف قدراتنا وخططنا".

ودعا غانتس الحكومة إلى تمكين الأجهزة الأمنية في البلاد من الحفاظ على التفوق العسكري "بما يضمن أمننا وتعزيز السلام".

وأضاف غانتس: "تتطلب كل هذه التهديدات أن نسرع ونرفع استعداداتنا لتنفيذ مهمتنا بإرادة صلبة، لا بالكلمات فقط". 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.