Open toolbar

الرئيس الأميركي جو بايدن يتحدث إلى الصحافيين خلال زيارة نانتوكيت في ولاية ماساتشوستس. 24 نوفمبر 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
ماساتشوستس/ موسكو/ دبي -

قال الرئيس الأميركي جو بايدن، الخميس، إن تحديد سقف لأسعار النفط الروسي "في طور التنفيذ"، فيما حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من "تداعيات خطيرة" في حال حدوث ذلك. 

وأضاف بايدن للصحافيين في زيارة إلى نانتوكيت بولاية ماساتشوستس خلال عطلة "عيد الشكر"، أن مقترح واشنطن وحلفائها بشأن تحديد سقف لأسعار النفط الروسي "لا يزال قائماً"، مشيراً إلى أنه تحدث مع وزيرة الخزانة جانيت يلين بشأن هذا المقترح.

وتستعد الولايات المتحدة وحلفاؤها للاتفاق لتحديد سقف لسعر النفط الروسي بحد أقصى يصل إلى 60 دولاراً للبرميل، فيما تقترح المفوضية الأوروبية فرض قيود طارئة على أسعار الغاز الطبيعي، لمنع مزيد من الضرر الذي يلحق بالاقتصاد الأوروبي.

والهدف من تحديد سعر النفط الذي تبيعه موسكو، هو تقليل مواردها المالية وبالتالي قدرتها على مواصلة الحرب في أوكرانيا، واحتواء الارتفاع في أسعار الطاقة. ومع ذلك، يجب أن يظلّ هذا السعر أعلى من سعر الإنتاج، لتشجيع روسيا على الاستمرار في بيع الخام.

"تداعيات خطيرة"

الكرملين نقل الخميس، في بيان، تحذير بوتين من "تداعيات خطيرة" في حال فرض سقف على أسعار النفط الروسي.

وقال بوتين خلال مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، وفق بيانٍ للكرملين، إنّ "مثل هذه الإجراءات تتعارض مع مبادئ العلاقات التجارية وستؤدي على الأرجح إلى تداعيات خطيرة على سوق الطاقة العالمية".

ويتمثل الهدف في الوصول إلى حد أقصى لسعر المحروقات الروسية، يمكن وضعه قبل دخول العقوبات الأوروبية الجديدة حيّز التنفيذ اعتباراً من الخامس من ديسمبر.

وتشمل حزمة العقوبات الجديدة منع شركات التأمين وإعادة التأمين من تغطية النقل البحري للنفط الروسي، وإعفاء المشغّلين الأوروبيين في حال وجود اتفاق إذا تمّ بيع النفط بسعر أدنى أو مساوٍ للسقف المحدّد مسبقاً.

روسيا: لن نورد للدول الداعمة

وقال الناطق باسم الكرملين ديميتري بيسكوف، الخميس، إن روسيا لا تخطط لإمداد الدول التي تدعم سقفاً على أسعار النفط الروسي بالطاقة.

وأضاف في تصريحات أوردتها وكالة "تاس" الروسية للأنباء: "من الصعب تقييم تأثير تحديد سقف الأسعار على النفط والغاز على السوق، حتى الآن نستند إلى أننا لن نورد الطاقة والباقي بحاجة للتحليل".

وتابع أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيعقد اجتماعاً للمجلس التنسيقي التابع للحكومة، الخميس، إذ سيناقشون على وجه الخصوص احتياجات القوات المسلحة الروسية من توفير الذخيرة.

وقال بيسكوف: "ستعقد لجنة التنسيق اجتماعاً مع أعضاء المجلس التنسيقي التابع للحكومة، بشأن خطط الغرب لتحديد سقف لأسعار النفط الروسي، يحاولون اتخاذ قرار من أجل اتخاذ قرار".

وتعمل اللجنة منذ أكثر من شهر، إذ سيركز الاجتماع على تحديد احتياجات القوات المسلحة، وتوفير كل ما هو ضروري.

انقسام يوقف المحادثات

وفي السياق، توقفت محادثات الاتحاد الأوروبي لتحديد سقف لسعر النفط الروسي، الذي اقترحته مجموعة السبع، بسبب انقسام بين الحكومات حول تفاصيل هذه الخطة، وفق ما نقلت "بلومبرغ" عن أشخاص مطلعين، الأربعاء.

وقالت المصادر إن المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذي للاتحاد الأوروبي، اقترحت مستوى 65 دولاراً للبرميل لسعر النفط الروسي، وهو ما رفضته بولندا ودول البلطيق، باعتباره "سخياً للغاية تجاه موسكو"، ما أدى لتوقف المحادثات.

ولكن العديد من الدول التي لديها سلاسل شحن قوية، بما في ذلك اليونان ومالطا، لا تريد أن يقل المستوى عن 70 دولاراً، وهو الحد الأعلى للنطاق الذي طرحه الاتحاد الأوروبي، الأربعاء.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.