Open toolbar

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يحضر قمة "وان بلانيت" الافتراضية من قصر الإليزية - 4 أكتوبر 2021 - AFP

شارك القصة
Resize text
بروكسل-

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجمعة، أن الاجتماع الأول لمشروعه منتدى "المجتمع السياسي الأوروبي"، سيُعقد في جمهورية التشيك قبل نهاية العام الجاري 2022.

ويهدف المشروع الذي اقترحه ماكرون إلى توفير منصة للحوار السياسي، والتعاون للدول الأوروبية، ومن المقرر أن يضم دولاً طامحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وقال ماكرون خلال مؤتمر صحافي عقب قمة في بروكسل وافقت على طلب ترشح أوكرانيا ومولدافيا لعضوية الاتحاد الأوروبي: "سندعو دولاً، من آيسلندا إلى أوكرانيا".

وأضاف الرئيس الفرنسي أن المناقشات أظهرت "إجماعاً واسعاً جداً حول المنتدى الذي سيستند إلى الجغرافيا والقيَم".

من جهته، قال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال إن "الاجتماع المحتمل" سيُعقد في براغ، على أن توضع لائحة بالدول المعنية في وقت لاحق، ومن المحتمل أن يعقد الاجتماع في أكتوبر وفقاً لمصادر مصادر أوروبية.

واقترح ماكرون في 9 مايو على البرلمان الأوروبي فكرة "المجتمع السياسي الأوروبي التي قوبلت بمزيج من التشكيك والاهتمام".

وناقش ماكرون المشروع باعتباره هيكلاً واسعاً للحوار السياسي والتعاون في الأمور ذات الاهتمام المشترك للدول الأوروبية، سواء تلك المنضوية في التكتل أو خارجه.

استشارة أوروبية

وكان رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، طرح في مايو الماضي، فكرة وضع عملية انضمام "تدريجي" إلى الاتحاد الأوروبي، وطالب بإنشاء "مجتمع جيوسياسي أوروبي".

وقال ميشال أمام المجلس الاقتصادي والاجتماعي للاتحاد الأوروبي في بروكسل "بدأت استشارة زعماء الدول الـ27 بشأن هذا الموضوع".

وأوضح أن "هذا المشروع سيكون مفيداً خصوصاً للبلدان التي تطمح إلى الانضمام إلينا"، لكنه حذر من أنه "ليس هناك ما يضمن أن تكون الدول التي ستشارك فيه أعضاء بالاتحاد الأوروبي".

وبذلك يتبنى شارل ميشال تحت مسمى جديد اقتراح "المجتمع السياسي الأوروبي"، الذي أثاره ماكرون.

وستضم المجموعة الدول الراغبة بالانضمام إلى الاتحاد الأوروبي مثل أوكرانيا ومولدافيا، وجورجيا ودول غرب البلقان، إضافة إلى تلك التي تشعر بالارتياح لكونها خارجه مثل سويسرا والنرويج، وربما بريطانيا العضو السابق.

ولاتزال هناك علامة استفهام حول ضم تركيا الطامحة منذ فترة طويلة إلى دخول الاتحاد الأوروبي، وقد أعربت عن اهتمامها بالفكرة.

وأفادت مصادر دبلوماسية بأنه لم يتم التوصل إلى قرار بشأن مشاركة تركيا، فيما شدد ماكرون على أن المجموعة ستكون حصراً للدول التي تتشارك "القيَم الديموقراطية" للاتحاد الأوروبي.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.