Open toolbar

إحدى جلسات مجلس الأمن الدولي - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

جدد مجلس الأمن الدولي، الخميس، دعوته "جماعة الحوثي" في اليمن إلى "التحلي بالمرونة في المفاوضات وفتح الطرق الرئيسية في تعز فوراً"، معرباً عن قلقه من "عدم إحراز تقدم" في ملف فك الحصار عن المدينة التي تقع جنوب غربي البلاد.

واعتبر أعضاء مجلس الأمن في بيان، أن فتح طرق مدينة تعز "يظل ضرورة إنسانية لتخفيف المعاناة في ثالث أكبر مدينة في اليمن". كما رحب المجلس بإعلان الأمم المتحدة موافقة أطراف الصراع على تمديد الهدنة التي انتهت، الثلاثاء الماضي، لشهرين إضافيين.

وتتهم الحكومة اليمنية ومنظمات دولية وحقوقية، "جماعة الحوثي" بفرض حصار خانق على تعز، كبرى مدن اليمن من حيث عدد السكان، منذ 7 سنوات، ما تسبب في عرقلة مقومات الحياة كافة في المدينة المكتظة بالسكان.

وأكد بيان مجلس الأمن أن الهدنة اليمنية "وفرت أساساً مستقراً للتقدم في المحادثات على المسارات الاقتصادية والأمنية، وكذلك فرصة للشروع في مناقشات متعمقة وشاملة على المسار السياسي"، داعياً لـ"اغتنام اللحظة لتكثيف المفاوضات على وجه السرعة للتوصل إلى اتفاق سلام شامل".

وأعرب أعضاء مجلس الأمن، عن أملهم في أن "يوفر التنفيذ الكامل للهدنة واتفاق الهدنة الموسع فرصة للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة، على أساس المراجع المتفق عليها وتحت رعاية الأمم المتحدة".

وكانت الأمم المتحدة أعلنت، الثلاثاء، تمديد الهدنة في اليمن شهرين إضافيين، مشيرة إلى أن الاتفاق يتضمن التزاماً من قبل الحوثيين والحكومة اليمنية بتكثيف المفاوضات للوصول إلى اتفاق هدنة موسَّع في أسرع وقت ممكن.

وأعرب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس جروندبرج في بيان، عن امتنانه لقيادات الطرفين على موافقتها على هذا التمديد، وعلى "استمرار انخراطها البنَّاء معي في تنفيذ الهدنة والسعي نحو توسيعها".

وأكد أنه سيكثف الجهود "مع الطرفين للتوصل في أقرب وقت ممكن إلى اتفاق هدنة موسَّع"، لافتاً إلى أنه شارك مع الطرفين "مقترحاً عن اتفاق هدنة موسَّع، وتلقيت تعليقات جوهرية من الجانبين حول هذا المقترح".

وتابع أن مقترح الهدنة الموسّع "سيتيح المجال أمام التوصل إلى اتفاق على آلية صرف شفافة وفعّالة لسداد رواتب موظفي الخدمة المدنية والمتقاعدين المدنيين بشكل منتظم، وفتح الطرق بتعز ومحافظات أخرى، وتسيير المزيد من وجهات السفر من وإلى مطار صنعاء، وتوفير الوقود عبر موانئ الحديدة".

وشدد على ضرورة "إحراز تقدم بشأن فتح طرق في تعز وفي محافظات أخرى، لتسهيل حرية حركة ملايين اليمنيين من نساء ورجال وأطفال، وتسهيل تدفق السلع أيضاً".

وسبق أن وافقت الحكومة اليمنية و"جماعة الحوثي" مطلع يونيو على تمديد لشهرين إضافيين للهدنة التي دخلت حيّز التنفيذ في أبريل، وساهمت بشكل فاعل في خفض حدة المعارك في نزاع تقول الأمم المتحدة إنه أدى إلى "أسوأ أزمة إنسانية في العالم".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.