Open toolbar
دريد لحام: أحلم بالعمل مع عادل إمام.. ولن أتخلى عن لهجتي السورية 
العودة العودة

دريد لحام: أحلم بالعمل مع عادل إمام.. ولن أتخلى عن لهجتي السورية 

دريد لحام مع رئيس مهرجان الإسكندرية أثناء ندوة التكريم - المكتب الإعلامي للمهرجان

شارك القصة
Resize text
الإسكندرية-

نظم مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط، برئاسة الناقد الأمير أباظة، ندوة تكريم للمُمثل السوري دريد لحام، وذلك ضمن فعاليات الدورة الـ37، داخل أحد فنادق الإسكندرية، الأربعاء. 

ووصف دريد لحام، الدولة المصرية، بـ"عاصمة الثقافة والفنون"،  إذ أشاد بالعلاقة المصرية السورية حالياً، كما قدّم بصوته أغنية "مصر يا أم الدنيا" على هامش الندوة. 

حلم لم يكتمل 

وكشف المُمثل السوري، عن توقف مشروع سينمائي منذ سنوات، كان سيجمعه بالفنان المصري عادل إمام، ويتولى إخراجه محمد عبد العزيز، والإنتاج لسمير خفاجي.

وقال دريد، خلال حديثه لـ"الشرق"، على هامش فعاليات مهرجان الإسكندرية، إنّ العمل مع عادل إمام، بمنزلة حلم لم يكتمل بعد، واصفاً إياه بـ"الزعيم"، متابعاً أنه "لا يوجد كوميديان يجذبني في الوقت الحالي، كونهم يعتمدون على السخرية والتنمر وليس الإفيه". 

وبعث رسالة إلى المخرج محمد عبد العزيز، قائلاً: "أنا مستعد لتقديم فيلمنا مع الزعيم، وأتمنى أن تسمح الأيام بتحقيقه رغم التقدم في السن". 

 اللهجات العربية 

وأكد الفنان السوري: "اللهجة المصرية، لا تُمثل عائقاً لي، إلا أنني لا أفضل التنازل عن لهجتي الخاصة في الأعمال الفنية، فأشعر وقتها أنني تخليت عن هويتي، رغم أن اللهجة المصرية غير صعبة". 

وأوضح أنه قد يضطر إلى تغيير بعض الكلمات الفنية،  وفقاً لقاموس البلد التي يُقدم فيها عرضاً مسرحية، حتى يستوعبها جمهور البلد المُستضيف، متابعاً: "عندما عرضت لأهل المهجر في أوروبا والولايات المتحدة كنت أتحدث بمصطلحاتهم".

وقال إنّ "رؤيتي لا تنتقص من قدرة وقيمة الفنانين الآخرين المتواجدين على الساحة الفنية المصرية، فهم أحرار". 

نصيحة 

ويعتبر دريد لحام أنه لا يوجد خليفة لأي فنان راحل، فلكل مُمثل بصمته الفنية الخاصة، مستشهداً بأن الفنان الراحل عبد الحليم حافظ، لا يوجد له خليفة حتى الآن سواء في الغناء أو التمثيل، قائلاً إنّ "الفن ليس به وراثة".

ونصح الأجيال الجديدة من الفنانين الشباب، بضرورة "التشرس" في الدفاع عن أحلامهم والوصول إلى القمة.

واقتبس المُمثل السوري، مقولة ونستون تشرشل، رئيس وزراء بريطانيا الأسبق، بقوله: "النجاح هو الانتقال من فشل إلى فشل دون أن تفقد الحماس".

دعم الأطفال

وشدد دريد لحام، على ضرورة تقديم أعمال فنية للأطفال، كونها تُسهم في بناء مستقبلهم وتُحسن أخلاقهم وتُنمي وعيهم، قائلاً: "قد نجد طفلاً أكثر حكمة من رجل كبير". 

وأضاف: "أنا مستمر في دعم الأطفال خلال ما بقي من حياتي، لأنهم يحتاجون إلى التوجيه دوماً، وهذا دور الفن". 

وكشف دريد لحام، عن تفاصيل شخصيته في فيلم "الحكيم" الذي ينتظر عرضه خلال الفترة المُقبلة، موضحاً أنه يُجسد شخصية طبيب يخدم أهله بلدته الريفية حتى يصبح حكيماً بالنسبة لهم. 

فيلم "الحكيم"، من بطولة دريد لحام، وربى الحلبي، وروبين عيسى، وليا مباردي، وإيلين عيسى، وتسنيم الباشا، ومحمد قنوع، وأحمد رافع رامى الأحمر، ومن إخراج باسل الخطيب. 

وتدور أحداث الفيلم داخل سوريا، إذ يعيش طبيب فى بلدة ريفية، ويسخّر وقته وطاقته لخدمة أهلها فيصبح بالنسبة لهم حكيماً يلجأون إليه فى كل شيء، حيث يلقى الفيلم الضوء على ما خلفته الحرب السورية من دمار على المستويات كافة اجتماعياً وأخلاقياً. 

الأزمة السورية

وتطرق دريد لحام، خلال الحديث، إلى الأوضاع التي تشهدها سوريا، مؤكداً أنه ضد عودة بلاده إلى الجامعة العربية مجدداً، حيث "تخلت عنّا ولا يزال مقعدنا مجمداً منذ سنوات". 

وقال إنّ "دفاعي عن بلادي، يأتي من قناعاتي بأن سوريا مثل أمي، ووقوفي بجانبها يُشبه تماماً موقف الابن الذي يُجاور والدته حال تعرضها لأزمة صحية إلى أن تتعافى منها". 

وأعرب عن تفاؤله بالأوضاع العربية خلال الفترة المقبلة، حيث يرى أن "وصول الغاز المصري للبنان من خلال سوريا، يُمثل تطوراً في العلاقات المصرية".

وأضاف أنّ "هناك مقولة مهمة ومقتنع بها دوماً، وهي طالما أن العلاقات المصرية السورية بخير.. فالعالم العربي سيكون أفضل".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.