Open toolbar

ريتشارد راتكليف، زوج نازنين زاغاري-راتكليف، يحمل صورة زوجته خلال احتجاج أمام وزارة الخارجية البريطانية في لندن - 11 نوفمبر 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي/ طهران-

أعلنت إيران الإفراج عن سجينين بريطانيين، وهما الإيرانية-البريطانية نازنين زاغاري-راتكليف المسجونة لديها منذ نحو ستة أعوام، والبريطاني-الإيراني أنوشه آشوري المحكوم بالسجن عشرة أعوام.

وأفادت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية شبه الرسمية، أن بريطانيا أفرجت عن 530 مليون دولار من ديونها المستحقة لإيران، قبل إطلاق سراح سجينين بريطانيين.

وأورد التلفزيون الرسمي الإيراني أنه "تم تسليم زاغاري-راتكليف إلى الحكومة البريطانية بعدما أمضت عقوبة السجن لستة أعوام"، فيما نقلت وكالة "فارس" عن المتحدث باسم السلطة القضائية ذبيح الله خدائيان قوله، إنه "أطلق سراح آشوري نظراً إلى سنه وحالته البدنية"

وكانت راتكليف مسجونة منذ 6 سنوات على خلفية نشاطها كموظفة إغاثة مع مؤسسة "طومسون رويترز الخيرية"، إذ اعتقلت في عام 2016 من مطار طهران بتهمة التآمر للإطاحة بالنظام الحاكم في إيران.

وقد أثيرت آمال في عودة زاغاري-راتكليف المزدوجة الجنسية إلى المملكة المتحدة، بعدما أعيد جواز سفرها البريطاني إليها الثلاثاء، أثناء وجود فريق تفاوض بريطاني في إيران.

بينما حكم على عاشوري في 2019، بالسجن 10 أعوام بتهمة التخابر لمصلحة الموساد الإسرائيلي، ولمدة عامين لإدانته بتهمة "حيازة ثروة بشكل غير قانوني".

ويأتي إطلاق سراح البريطانيين، بعد الإعلان عن تسوية دين قديم مستحق لإيران بنحو 400 مليون جنيه إسترليني (530 مليون دولار).

وعلى الرغم من أن الحكومتين البريطانية والإيرانية أعلنتا أنه لا توجد صلة بين تسوية الدين وقضية زغاري-راتكليف، فإن وسائل إعلام رسمية إيرانية ذكرت في 2021 نقلاً عن مسؤولين إيرانيين غير محددين، أنه سيجري إطلاق سراحها بمجرد سداد الدين.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.