Open toolbar
إيطاليا.. ضجة سياسية بعد قتل عضو بحزب الرابطة لمهاجر مغربي
العودة العودة

إيطاليا.. ضجة سياسية بعد قتل عضو بحزب الرابطة لمهاجر مغربي

مهاجر يتلقى تعليمات من ضابط شرطة أثناء وقوفه في طوابير للصعود على متن عبارة في جزيرة صقلية في لامبيدوزا، إيطاليا، 21 يونيو 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
روما-

وضعت السلطات الإيطالية عضواً في حزب الرابطة اليميني المتطرف رهن الإقامة الجبرية بمنزله، الأربعاء، بعد أن قتل بالرصاص مهاجراً مغربياً إثر مشاجرة بينهما في حانة.

وقتل ماسيمو أدرياتيكي، عضو مجلس بلدية فوجيرا بشمال إيطاليا، المهاجر الذي يبلغ من العمر 38 عاماً الليلة الماضية. وعرّفت الشرطة القتيل باسم يونس البوسطاوي وقالت إن أفرادها يحققون في واقعة إطلاق النار.

وأثارت القضية ضجة سياسية بعد أن بادر ماتيو سالفيني، زعيم حزب الرابطة، في الدفاع عن أدرياتيكي، وهو شرطي سابق يحمل رخصة سلاح ناري، فيما تساءل معارضون عن سبب حمله السلاح الناري في مكان عام.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن مشادة نشبت بين الرجلين في حانة بوسط فوجيرا. ونقلت عن أدرياتيكي قوله إنه استخدم السلاح بعد أن دفعه البوسطاوي أرضاً بينما كان يحاول الاتصال بالشرطة.

وقال سالفيني إن أدرياتيكي شخصية تحظى بالاحترام في المجتمع المحلي. وسالفيني وزير داخلية سابق يتبنى حزبه استراتيجية مناهضة للمهاجرين.

وقال سالفيني في مقطع مصور نُشر على وسائل التواصل الاجتماعي إن أدرياتيكي كان "ضحية اعتداء ورد بإطلاق رصاصة عرضاً". ومضى يقول إنه ربما فعل ذلك دفاعاً عن النفس مشيراً إلى أن البوسطاوي له سجل إجرامي. وانتقد معارضون سياسيون زعيم حزب الرابطة لقفزه إلى استنتاجات قبل أن تكمل الشرطة التحقيق.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.