Open toolbar

رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي مع وزراء الزراعة في لبنان وسوريا والأردن والعراق خلال اجتماع في بيروت- 28 يوليو 2022 - Twitter/@grandserail

شارك القصة
Resize text
بيروت-

استضافت العاصمة اللبنانية بيروت، الخميس، اجتماعات وزراء الزراعة في لبنان وسوريا والأردن والعراق، والتي بحثت أبرز التحديات التي تواجه القطاع الزراعي، وإمكانية عقد اتفاقيات بين البلدان الأربعة في هذا المجال. 

وبحسب بيان نشره المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة اللبنانية، أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، أن "تحقيق الأمن الغذائي يُشكل أحد الأولويات الرئيسية للبلدان العربية، لا سيما في ضوء الأحداث الأخيرة في العالم، والتي كشفت فعلياً فجوة عميقة ينبغي التنبه لها".

وأشار ميقاتي، خلال افتتاحه الاجتماعات، إلى ضرورة تعديل سلم الأولويات والتركيز بشكل أساسي على القطاعات الزراعية والغذائية وتبادل الإنتاج وتكامله، إضافة إلى تبسيط إجراءات التصدير والاستيراد وانسياب الأشخاص والخبرات.

وشدّد على "ضرورة بلورة إطار جديد لتعزيز التبادل التجاري الزراعي وتطويره، وتذليل العقبات المتعلقة بإجراءات الحجر الصحي الزراعي والبيطري، وإجراءات النقل والترانزيت، وإقرار تعاون رباعي مشترك في المجال الزراعي"، وأن "يصار إلى تعميمه على سائر الدول العربية".

وأضاف ميقاتي: "لبنان الذي يُعاني من مشاكل سياسية واقتصادية واجتماعية، يتطلع إلى أشقائه وأصدقائه لكي يقفوا إلى جانبه في محنته، ليستطيع أن يعود إلى لعب دوره المحوري داخل أسرته العربية".

"جمعية مشتركة"

وقال وزير الزراعة العراقي محمد كريم الخفاجي،  إنه "تم عقد اتفاق، الأربعاء، لقيام جمعية تسويقية مشتركة للبلدان الأربعة، لتسهيل إجراءات دخول البضائع ولإقامة المخازن المبردة، وتسهيل عملية السيطرة على الروزنامة الزراعية.

وأضاف: "اليوم أعتقد أن الجمعية التسويقية للمنتجات الزراعية عناصر نجاحها متوفرة، ويمكن أن يتم هذا التبادل التجاري الكبير بين الدول الأعضاء".

بدوره، قال وزير الزراعة اللبناني عباس الحاج حسن: "نطمح من خلال هذه القمة أن نناقش أبرز التحديات التي تواجه القطاع الزراعي في المنطقة، لاسيما تحديات التغير المناخي وندرة المياه وانتشار الأمراض والأوبئة، والبحث في سبل مواجهتها عبر تفعيل التعاون المشترك وصوغ الشراكات الحقيقية في ما بيننا".

من جانبه، أوضح وزير الزراعة الأردني خالد الحنيفات أن محاور القمة شملت "الوقوف على إجراءات الحجر الصحي الزراعي والبيطري، واجراءات النقل والترانزيت، وتطوير مشاريع مشتركة بالتعاون مع المنظمات الدولية التي تعنى بالمجال الزراعي، وتبسيط إجراءات تسجيل مدخلات الإنتاج الزراعي والبيطري من أسمدة ومبيدات وبذار ولقاحات بيطرية وإضافات علفية".

وتمنى الحنيفات أن يُثمر اللقاء عن توقيع اتفاقية تعاون رباعية مشتركة في المجال الزراعي في أقرب وقت.

ولفت وزير الزراعة السوري محمد حسن قطنا، إلى أن نواة الاجتماع الرباعي انطلقت على هامش المؤتمر الإقليمي للشرق الأدنى لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة في العراق في فبراير الماضي، وتابع: "اتفقنا خلال المؤتمر على ضرورة تعزيز وتطوير التبادل التجاري الزراعي، واعتماد خطة عمل مشتركة لمواجهة التحديات التي تواجه القطاع الزراعي في المنطقة، وأثرها على الموارد وعلى تراجع الإنتاج الزراعي والأمن الغذائي الوطني".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.