Open toolbar
تونس.. إحالة المرزوقي والغنوشي للمحاكمة في "جرائم انتخابية"
العودة العودة

تونس.. إحالة المرزوقي والغنوشي للمحاكمة في "جرائم انتخابية"

راشد الغنوشي خلال جلسة للبرلمان في العاصمة تونس- 13 نوفمبر 2019 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

أحالت النيابة العامة التونسية، الأربعاء، الرئيس السابق المنصف المرزوقي، ورئيس حركة النهضة ورئيس البرلمان التونسي المجمد، راشد الغنوشي، ورئيس الحكومة السابق يوسف الشاهد، و17 آخرين للمحاكمة بتهمة ارتكاب "جرائم انتخابية"، خلال الانتخابات الرئاسية والبرلمانية عام 2019.

ووفقاً لبيان مكتب الاتصال بالمحكمة الابتدائية التونسية، نشرته وكالة "تونس إفريقيا" الرسمية للأنباء،  تتعلق التهم بمخالفة قوانين الإشهار السياسي، والاستفادة بدعاية غير مشروعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والدعاية خلال فترة الصمت الانتخابي.

وأضاف البيان أنه تعذر إحالة آخرين للمحاكمة لأسباب تتعلق بـ"استكمال بعض الأبحاث".

"تمويل أجنبي"

تضم قائمة المحالين للمحاكمة رئيس حزب "قلب تونس" المعارض نبيل القروي، ورئيس حزب "الاتحاد الوطني الحر" المعارض سليم الرياحي، ووزير الدفاع الأسبق عبد الكريم الزبيدي، إلى جانب كل من ربيعة بن عمارة وأحمد الصافي السعيد ورؤساء الحكومة السابقين حمادي الجبالي ومهدي جمعة وإلياس الفخفاخ.

وشملت القائمة كذلك المرشح الرئاسي السابق حمة الهمامي، ووزيرة السياحة السابقة سلمى اللومي، والمرشح الرئاسي السابق، محمد الصغير النوري ووزير التعليم السابق ناجي جلول، والسياسي ورجل الأعمال محمد الهاشمي الحامدي، والسياسيين منجي الرحوي ولطفي المرايحي ووزير التشغيل السابق سعيد العايدي.

كان  الرئيس التونسي قيس سعيّد قد دعا، في أكثر من مناسبة، الأجهزة القضائية إلى ضرورة ملاحقة المتورطين في الجرائم الانتخابية، بناء على ما ورد في تقرير دائرة المحاسبات، الذي أكد وقوع تجاوزات خلال الانتخابات الماضية، التي جرت عام 2019، وثبوت تلقي بعض القوائم والأحزاب الفائزة في الانتخابات البرلمانية تمويلات أجنبية.

وخلال العام الماضي، فتح القضاء التونسي تحقيقات موسعة بحق عدة أحزاب سياسية، على رأسها حركة النهضة وحزب "قلب تونس"، بشأن الحصول على تمويل أجنبي للحملات الانتخابية إلى جانب قبول تمويلات مجهولة المصدر.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.