Open toolbar

علامة شركة "فياسات" التجارية - REUTERS

شارك القصة
Resize text
القاهرة -

فتحت وكالات الاستخبارات الغربية تحقيقاً موسعاً في عملية اختراق الأقمار الصناعية الخاصة بشركة "فياسات"، المتخصصة في مجال تقديم خدمات الإنترنت الفضائي، والذي وقع بالتزامن مع الغزو الروسي لأوكرانيا.

وبحسب رويترز، فإن خبراء أمن معلوماتي من وكالة الأمن القومي الأميركية والحكومة الفرنسية وكذلك وكالة الأمن السيبراني ANSSI، وبالتعاون مع الاستخبارات الأوكرانية، يعملون حالياً على تحليل واسع للمعدات التقنية التي تم تعطيلها، جرّاء الهجوم الإلكتروني عليها، للتأكد ما إذا كانت الحكومة الروسية تقف وراءه، وإن كان ذلك يمثل مقدمة تمهيدية للغزو الروسي لأوكرانيا.

بدأ الهجوم السيبراني على خدمة الإنترنت KA-SAT، المملوكة لشركة "فياسات" في الخامس والعشرين من فبراير الماضي، ما أدى إلى خلل موسع في اتصال شريحة كبيرة من الأوكرانيين بالإنترنت، بالتزامن مع بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا بالصواريخ والهجمات الجوية.

الشركة الأميركية أصدرت بياناً رسمياً، قالت فيه إن معدات الاستقبال لدى المشتركين في خدمتها للإنترنت الفضائي بمنطقتي وسط وشرقي أوروبا قد تعرضت للتلف، ووضعت احتمالاً كبيراً أن يكون "هجوماً إلكترونياً" هو السبب.

وبحسب "دير شبيجل" الألمانية، فإن "فياسات" أكدت أنها تجري حالياً تحقيقاً موسعاً في الواقعة للوقوف على صورة أوضح للموقف، وذلك خلال اجتماعها مع عدد من الجهات الرسمية الألمانية، وتتمثل في وكالة الشبكة الفيدرالية والمكتب الفيدرالي للأمن السيبراني ومكتب حماية الدستور، لإطلاعهم على آخر تطورات الأمر.

وأثار الهجوم السيبراني على خدمة "فياسات" حفيظة الولايات المتحدة وحلفائها، باعتبار أن الشركة الأميركية هي المصدر الرئيسي لاتصال وكالات أمنية واستخباراتية وعسكرية حكومية بالإنترنت الفضائي، ما يهدد أمنهم القومي في حال كانت روسيا لديها القدرة التقنية لشن مثل هذا الهجوم.

وقال بابلو بريور، مسؤول سابق في قيادة العمليات الخاصة بالولايات المتحدة SOCOM، إن تعرض خدمة "فياسات" لهجوم إلكتروني بهذه القوة، سيكون السبب في تقويض قدرات الجيش الأوكراني على مواجهة روسيا.

ورأي بريور الإنترنت الفضائي هو الوسيلة الوحيدة التي تساعد الأسلحة التقنية المتطورة أن تتواصل معاً، وبالتالي يمكن ترتيب العمليات الهجومية والدفاعية بشكل منسق؛ لأن أنظمة الاتصالات التقليدية ليست عملية في ظل الغزو الروسي الحالي على أوكرانيا.

تعطل تام

وبحسب بيان "فياسات" الرسمي، فإن الهجوم السيبراني تسبب في تعطل تام لمعدات استقبال الإنترنت الفضائي لدى مشتركي الخدمة، ما أدى إلى خلل دائم في أجهزة الاستقبال، وجهاز توزيع الإشارة "راوتر"، وهو من نوع SurfBeams 2، حيث إن الإشعارات المضيئة على هيكل الجهاز لا تعمل على الإطلاق.

وأرجع مسؤول بشركة "فياسات"، في تصريحاته إلى رويترز، الهجوم إلى ثغرة موجودة في إدارة شبكة الأقمار الصناعية، سمحت للمخترقين بالنفاذ إلى أجهزة ومعدات الاستقبال لدى العملاء والتحكم فيها عن بعد، موضحاً أن الغالبية العظمى من المعدات المعطلة في حاجة إلى إعادة برمجة كي تتمكن من العمل من جديد بشكل طبيعي.

تعتمد "فياسات" حالياً على شركة "مانديانت" للأمن المعلوماتي للتحقيق في واقعة اختراقها، بحسب رويترز.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.