Open toolbar

فرانكلين روساليس البالغ 41 عاماً بعد القبض عليه من شرطة فنزويلا- 19 أبريل 2022 - @douglasricovzla

شارك القصة
Resize text
كراكاس-

في ثاني حالة خلال 3 أيام ألقت الشرطة الفنزويلية القبض على رجل ومراهقة لعرضهما بيع أعضاء بشرية عبر الشبكات الاجتماعية، بعد 72 ساعة من توقيف امرأة لعرضها كلية للبيع مقابل 20 ألف دولار.

وأوقفت الشرطة فرانكلين روساليس البالغ 41 عاماً، وفتاة تبلغ 16 عاماً لم يُكشف اسمها، في سان فيليكس بولاية بوليفار جنوب البلاد، بتهمة "طرح كلية للبيع على منصة "Marketplace" للتجارة الإلكترونية عبر فيسبوك مع استخدام حسابات مزيفة، على ما قال رئيس هيئة التحقيقات العلمية والجنائية دوجلاس ريكو.

كما صادر الشرطيون هاتفاً محمولاً يظهر "المشاركة النشطة للموقوفَين في هذه الأفعال بصورة مثبتة"، وفق منشور دوجلاس ريكو على إنستجرام.

ولم ترد أي تفاصيل عن العضو أو مصدره أو العرض الذي قدمه الموقوفان. وأضاف قائد الشرطة أن توقيف الشخصين جاء بعد "وشاية علنية عبر وسائل التواصل الاجتماعي".

"كلية" بـ 20 ألف دولار

وكان المدعي العام طارق وليام صعب أعلن، السبت، عن توقيف امرأة تدعى ماريليس ديل كارمن ييدرا، لعرضها كلية مقابل 20 ألف دولار على منصة Marketplace. وحصلت الوقائع في ولاية بورتوجيزا قرب كراكاس.

ونشر المدعي العام على تويتر صوراً للإعلان الذي نشرته ييدرا، وطرحت فيه للبيع "كلية فتاة تبلغ 16 عاماً في حالة ممتازة".

ثم أوضح صعب أن النيابة العامة تحقق في وجود "شبكة إجرامية"، لكنه لم يحدد كيفية حصول المتهمة على الكلية أو ما إذا كان الأمر مرتبطاً بعملية احتيال.

وتوقف برنامج زرع الأعضاء عام 2017 في فنزويلا، التي تضررت بشدة من أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخها، مع ما يقرب من 8 سنوات من ركود اقتصادي تسبب في انخفاض نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي إلى مستوى مشابه لذلك المسجل في هايتي.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.