Open toolbar

الرئيس الروسي السابق دميتري ميدفيديف خلال مقابلة يستعرض خلالها عمل الحكومة عندما كان رئيساً لها- 5 ديسمبر 2019. - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

حذر نائب رئيس مجلس الأمن الروسي ديميتري ميدفيديف، الاثنين، من إمكانية ظهور تحالف عسكري جديد مناهض للولايات المتحدة في ظل تصاعد التوترات بشأن غزو أوكرانيا، حسبما أفادت مجلة "نيوزويك" الأميركية.

وقال ميدفيديف، حليف الرئيس فلاديمير بوتين، الذي كان ينظر إليه في الماضي على أنه أكثر اعتدالاً في التعامل مع الغرب، في منشور على حسابه في تليجرام إن "روسيا قد تنضم إلى دول أخرى تعارض الهيمنة الأميركية، وتشكل تحالفاً عسكرياً يهدف إلى إضعاف هذه الهيمنة في السياسة العالمية".  

وكتب ميدفيديف أن الولايات المتحدة لديها "ما يكفي من الأسلحة لإرسالها إلى أوكرانيا لمحاولة استنزافنا، أو بالأحرى تدميرنا"، محذراً من أن استمرار الصراع لفترة طويلة قد يؤدي إلى "نتائج عكسية وتشكيل هذا التحالف المتوقع".

وأضاف ميدفيديف: "لقد حدث ذلك دائماً في تاريخ البشرية خلال الحروب الطويلة. بعد ذلك ستتخلى الولايات المتحدة عن أوروبا القديمة وما تبقى من الأوكرانيين البائسين، ثم يصل العالم مرة أخرى إلى حالة من التوازن". 

واشنطن وموسكو.. خصمان 

"نيوزويك" قالت إن ميدفيديف "لم يُقدم أي تفاصيل محددة بشأن التحالف المفترض، والدول التي يُحتمل انضمامها إليه، وأهدافه بخلاف معارضة الولايات المتحدة".

ومع ذلك، تحالفت العديد من الدول مع روسيا خلال الغزو وتعتبر الولايات المتحدة عدواً لها، مثل الصين. 

ويأتي تحذير ميدفيديف في وقت انتقد فيه الولايات المتحدة لتزويد أوكرانيا بأسلحة دفاعية لاستخدامها في ساحة المعركة.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت الأسبوع الماضي مساعدات عسكرية بقيمة 2.5 مليار دولار، ولكنها ما زالت تعارض تلبية مطالب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، بتزويد كييف دبابات "أبرامز".

وتوجد سوابق تاريخية لتحالفات عسكرية مناهضة للغرب، مثل حلف "وارسو"، الذي تأسس رداً على تأسيس حلف شمال الأطلسي "ناتو"، وكان يضم الاتحاد السوفيتي ودولا أخرى في أوروبا الشرقية، لكن تم حله في عام 1991، ومنذ ذلك الحين، انضم بعض الحلفاء السابقين في "وارسو" إلى الناتو، مثل المجر وبولندا.  

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.