Open toolbar

الجلسة الافتتاحية لمجلس النواب العراقي في دورته النيابية الجديدة - 9 يناير 2022 - via REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

قررت المحكمة الاتحادية في العراق، الخميس، إيقاف عمل هيئة رئاسة البرلمان المنتخبة "مؤقتاً"، لحين نظر دعويين قضائيتين بشأن "مخالفات دستورية وإجرائية" في أولى الجلسات التي تم فيها اختيار هيئة رئاسة مجلس النواب العراقي. 

وتقدم النائبان باسم خشان ومحمود سلمان بدعويين قضائيتين أشارا فيها إلى أن الجلسة الأولى من مجلس النواب العراقي شابتها "مخالفات دستورية" و"مخالفات للنظام الداخلي للمجلس".

وأوضحت المحكمة في قرارها والذي نشرته وكالة الأنباء العراقية "واع"، أن خشان "قدم طلب إيقاف كل الإجراءات التي اتخذها مجلس النواب لحين حسم الدعوى المقامة في المحكمة من قبله، مخاصماً فيها رئيس مجلس النواب".

وأضافت أن سلمان "قدم كذلك طلباً بإيقاف كافة الإجراءات التي اتخذها رئيس مجلس النواب ونائباه لحين حسم الدعوى المقامة في المحكمة من قبله مخاصماً فيها رئيس مجلس النواب".

وأوضحت المحكمة في قرارها، أنه "نظراً لاستيفاء الطلبات الجوانب الشكلية وبعد الاطلاع على وقائعها وأسانيدها، (..)، فقد قررت المحكمة الاتحادية إيقاف عمل هيئة رئاسة مجلس النواب المنتخبة وبشكل مؤقت لحين حسم الدعويين".

جاء ذلك بعد ساعات من تأكيد "الإطار التنسيقي"، الذي يضم تيارات "دولة القانون" و"الفتح" و"العقد الوطني"، رفعه دعوى قضائية وطعناً لدى المحكمة الاتحادية بشأن الإجراءات التي حصلت في الترشيح والتصويت على رئيس مجلس النواب ونائبيه.

وكان نائب في البرلمان العراقي عن ائتلاف "دولة القانون" برئاسة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي قال، الأربعاء، إن الائتلاف لن يعترف بنتائج الجلسة الأولى لمجلس النواب بتشكيله الجديد، والتي عقدت الأحد، وتم خلالها انتخاب محمد الحلبوسي رئيساً للمجلس.

وأكد النائب عارف الحمامي، في تصريحات لقناة "السومرية" العراقية، "ضرورة تصحيح المسار الخاطئ والحسابات غير الصحيحة التي حصلت خلال الجلسة البرلمانية الأولى، وما قبلها من تراكمات سلبية"، بحسب وصفه. 

وأوضح أن رئيس الجلسة الأولى للبرلمان (أكبر النواب سناً) "أعلن عزمه رفع دعوى أخرى لأنه لم يخوّل أي شخص لترؤس الجلسة بدلاً منه، كونه رفع الجلسة بشكل قانوني للمداولة إلى حين مشاورة القانونين حول الوثائق التي سلمت له".

وبيّن النائب العراقي أن "عرف رفع الجلسة للمداولة وأخذ بعض الوقت هو أمر طبيعي ولا غبار عليه، ولم يكن يستوجب من باقي الأطراف القفز على الأمر وإعادة الجلسة برئيس آخر للسن".

وانتخب مجلس النواب العراقي، الأحد الماضي، النائب محمد الحلبوسي رئيساً له بأغلبية 200 صوت من بين أكثر من 320 نائباً حضروا الجلسة الافتتاحية، كما انتخب حاكم الزاملي وشاخوان عبد الله نائبين لرئيس البرلمان، بعد ثلاثة أشهر من الانتخابات البرلمانية المبكرة التي أقيمت في 10 أكتوبر الماضي.

وأعلن رئيس مجلس النواب فتح باب الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية، لمدة 15 يوماً، على أن تُجرى في اليوم الأخير جلسة التصويت على المرشحين لشغل منصب رئيس الجمهورية. 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.