Open toolbar

اجتماع المجموعة الاستشارية الأمنية الأوكرانية بقاعدة رامشتاين الألمانية - 26 أبريل 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
موسكو، كييف-

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الثلاثاء، قصف 87 هدفاً عسكرياً في أماكن أوكرانية متفرقة خلال الساعات الماضية، وفي الوقت ذاته، اتهم مسؤول روسي قوات كييف باستهداف قرية غرب البلاد، فيما قال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، إن "أوكرانيا بإمكانها الانتصار في الحرب مع روسيا".

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيجور كوناشينكوف في إفادة صحافية، إن الهجوم دمر منظومتي دفاع جوي "إس-300"، ومنصة لإطلاق صواريخ "توتشكا أو" التكتيكية، مشيراً إلى أنها أصابت أكثر من 90 هدفاً عسكرياً في أوكرانيا، الاثنين، ما تسبب في سقوط 500 جندي أوكراني، وتدمير مدرّعات وقطع المدفعية ومعدات عسكرية أخرى.

وأضاف أنه خلال الساعات الماضية "أصابت صواريخ عالية الدقة أطلقت من الجو، أربع منشآت عسكرية في أوكرانيا، منها منطقتان لتمركز القوات والمعدات، ومستودعان للذخيرة في مقاطعة خاركوف (جنوب شرقي أوكرانيا).

وأشار إلى "تدمير منصتي إطلاق تابعتين لمنظومتي الصواريخ المضادة للطائرات Buk-M1 وOsa AKM، ومستودعين للذخيرة في دونيتسك.

وفي الجانب الروسي، قال فياتشيسلاف جلادكوف حاكم منطقة بيلجورود غربي روسيا في منشور عبر تطبيق تليجرام، إن قرية جولوفتشينو التابعة للمنطقة تعرضت لنيران أوكرانية، الثلاثاء، ما أسفر عن تدمير عدة مبان، وذلك دون تقديم أدلة، حسبما ذكرت "رويترز".

وكان جلادكوف قد قال قبل ذلك بساعات، إن شخصين على الأقل أصيبا في هجوم على قرية أخرى بالمنطقة، دون أن يحدد ما إذا كان الهجومان بقصف مدفعي أم بقذائف مورتر أم بضربات صاروخية.

أوستن: مساعدات بـ5 مليارات دولار

من ناحيته، قال أوستن، خلال كلمة في اجتماع المجموعة الاستشارية الأمنية الأوكرانية بقاعدة رامشتاين الألمانية، الثلاثاء، إن مساعدات الولايات المتحدة العسكرية أحدثت فارقاً كبيراً ميدانياً، مشيراً إلى أن واشنطن خصصت 5 مليارات دولار لدعم دفاعات كييف.

وأضاف وزير الدفاع الأميركي، أن الحرب الروسية عدوان غير قانوني على الأراضي الأوكرانية، لافتاً إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يتخيل حجم الدعم العالمي لكييف.

وقال أوستن أيضاً: "لقد ألهمت المقاومة الأوكرانية العالم الحر"، مضيفاً: "من الواضح أن أوكرانيا تثق بقدرتها على الانتصار، وكذلك الجميع هنا".

محاصرة مواقع شرقاً

في غضون ذلك، قالت وزارة الدفاع البريطانية إن القوات الروسية ربما تحاول حالياً محاصرة المواقع الأوكرانية المحصنة بشدة في شرق البلاد.

وأضافت الوزارة في نشرة دورية بشأن تطورات العمليات العسكرية في أوكرانيا عبر "تويتر"، إن التقارير تفيد بسقوط مدينة كريمينا، وإن قتالاً عنيفاً يدور جنوبي مدينة إيزيوم، بينما تحاول القوات الروسية التقدم إلى مدينتي سلوفيانسك وكراماتورسك.

وتابعت: "تجهز القوات الأوكرانية دفاعات في زابوريجيا استعداداً لهجوم روسي محتمل من الجنوب".

"دعم أوكرانيا" 

في سياق متصل، قال وزير القوات المسلحة البريطاني جيمس هيبي، إن المجتمع الدولي هو الذي يقدم الدعم العسكري لأوكرانيا، وليس حلف شمال الأطلسي "الناتو".

وجاء تصريح الوزير البريطاني بعد أن قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، إن حلف الناتو يخوض "حرباً بالوكالة" مع روسيا.

وقال هيبي لقناة "سكاي نيوز" البريطانية، بعد سؤاله عن تصريحات لافروف إن الجهة التي تفعل ذلك هي "المجتمع (الدولي) المانح وليس حلف شمال الأطلسي".

ومضى الوزير البريطاني قائلاً: "جهود (الدول) المانحة للمساعدات العسكرية احتشدت بواسطة دول كثيرة منها بالفعل من حلف شمال الأطلسي، لكن كثيراً منها من خارجه..".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.