Open toolbar

شاشة هاتف تعرض صورة إيلون ماسك مع شعار Twitter الموضح في الخلفية- 4 أكتوبر 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
واشنطن-

أعلن رئيس تويتر إيلون ماسك في سلسلة تغريدات، السبت، أن خدمة الاشتراك المدفوعة في الشبكة ستعرض إعلانات أقل للمستخدمين، بما يشمل فئة خالية تماماً من الإعلانات.

يأتي هذا الإعلان في وقت تواجه الشبكة الاجتماعية وضعاً اقتصادياً ضبابياً منذ استحواذ ماسك عليها في أكتوبر الماضي.

وكتب ماسك عبر حسابه على تويتر، السبت، أن "الإعلانات متكررة جداً على تويتر وكبيرة جداً. نتخذ تدابير للتصدي لهذين الجانبين معاً في الأسابيع المقبلة". وأشار إلى أن الشبكة ستتيح "اشتراكاً أعلى سعراً لا يتضمن أي إعلانات".

وسيكون هذا تغييراً جذرياً في نموذج الأعمال بتويتر التي اعتمدت حتى الآن على الإعلانات الموجهة لتوليد الإيرادات، قبل إطلاق خدمة الاشتراك المدفوع في منتصف ديسمبر الماضي.

لكن الإعلانات شكلت موضع تساؤلات بالنسبة لتويتر مؤخراً، بعد أن طرد ماسك حوالى نصف موظفي الشركة البالغ عددهم 7 آلاف و500 في أواخر العام الماضي.

وأثارت هذه الخطوة مخاوف من أن الشركة لم يعد لديها عدد كافٍ من الموظفين لتولي مهام الإشراف على المحتوى.

وقال ماسك إن استراتيجيته تتمثل في خفض التكاليف بشكل كبير مع زيادة الإيرادات، وإن خدمة الاشتراك الجديدة المسماة Twitter Blue (تويتر بلو) والتي تمنح المستخدمين علامة توثيق زرقاء مقابل دفع رسوم، ستساعد في الوصول إلى هذا الهدف.

وتبلغ تكلفة الخدمة 11 دولاراً شهرياً في الولايات المتحدة، وهي متاحة على أنظمة تشغيل هواتف "أندرويد" و"آي أو أس"، بحسب موقع الشركة.

تتوفر اشتراكات أيضاً مقابل 8 دولارات شهرياً أو 84 دولاراً في السنة بسعر مخفض.

ويتوفر Twitter Blue حالياً في الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا ونيوزيلندا وأستراليا واليابان.

وشهدت تويتر بقيادة ماسك حالة من الفوضى، مع صرف جماعي للعمال، وإعادة حسابات محظورة، وتعليق صفحات صحافيين ينتقدون الملياردير المولود في جنوب إفريقيا.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.