Open toolbar

يحيي الفخراني يتوسط أشرف زكي وإنعام محمد علي في مؤتمر الإعلان عن مهرجان القاهرة للدراما - الشرق

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

أعلنت نقابة المهن التمثيلية في مصر عزمها إطلاق مهرجان القاهرة للدراما في دورته الأولى، في سبتمبر المقبل، برئاسة الفنان يحيى الفخراني الذي وصف المهرجان بأنه "يعيد الروح" إلى الدراما المصرية.

وكشفت النقابة برئاسة الفنان أشرف زكي، في مؤتمر صحافي الاثنين، أن المخرجة إنعام محمد علي تتولى رئاسة لجنة التحكيم، والتي تضم في عضويتها الممثلين أحمد السقا، ومحمد ممدوح، وصابرين، والمخرج تامر محسن، والناقدة خيرية البشلاوي، ومدير التصوير محسن أحمد، والموسيقار راجح داوود، والكاتب حاتم حافظ.

وتنظم النقابة المهرجان بالتعاون مع شركة "Pod" التابعة للشركة المتحدة للخدمات الإعلامية. وشهد المؤتمر الصحافي، حضور رئيس اتحاد النقابات الفنية عمر عبد العزيز، ونقيب المهن السينمائية مسعد فودة، بجانب الفنانات داليا البحيري، ونجلاء بدر، ولقاء سويدان، وكذلك إيهاب فهمي ومنير مكرم وأحمد سلامة أعضاء مجلس نقابة المهن التمثيلية.

لجنة تأسيسية

وأوضح نقيب الممثلين أشرف زكي، خلال المؤتمر الصحافي، كواليس فكرة تنظيم مهرجان القاهرة للدراما، قائلاً: "خلال مناقشة مشاكل الفنانين، وجدنا أنه ليس هناك مهرجان خاص بالدراما بشكلٍ رسمي، بينما تُطلق هيئات غريبة فعاليات للدراما بصفة غير رسمية، لذلك جرى تشكيل لجنة تأسيسية لوضع التفاصيل كاملة".

وقال إنّ الفنانة صابرين وراء اختيار الفنان يحيى الفخراني رئيساً للمهرجان، مؤكداً أنه رحب بالفكرة على الفور ولم يضع أي شروط، مضيفاً أن الفخراني "قال لي: طالما الأمر في صالح الفن، فلن اتأخر ولن أضع قيود أو شروط، وأصبح مهموماً ومشغولاً بالمهرجان أكثر منّا".

وأعرب عن سعادته بردود فعل الوسط الفني، بتلك الفكرة، قائلاً: "فخور بهذه اللحظة، وأرى أنّ المناخ العام متحمس للمهرجان"، لافتاً إلى أنّ اختيار إنعام محمد علي، لرئاسة لجنة التحكيم، كونها "لا تعرف المجاملة".

جوائز المهرجان

وقال أشرف زكي، إنّ مهرجان "القاهرة للدراما"، سيُقدم جوائز في مختلف الفروع الخاصة بالدراما، كما سيتم استحداث جائزتين، وهما "أفضل فني" و"أفضل مخرج منفذ"، لافتاً إلى أن الدورة الأولى ستكون بلا جوائز مادية.

وأضاف أنّ مسلسل "الاختيار" بأجزائه الثلاثة، سيكون خارج التقييم، إذ أنه سيُجرى تكريم صُناعه، في حفل الجوائز 21 سبتمبر المُقبل.

وأشار إلى أنّ الدورة الأولى، سوف تقتصر على الأعمال الدرامية المصرية فقط، ليتوسع الأمر في الدورات المُقبل، لينضم لها الأعمال العربية، "نسعى لأن يكون المهرجان رائداً وحاضناً لكل العرب".

عودة الروح 

رئيس مهرجان القاهرة للدراما الفنان يحيى الفخراني قال في المؤتمر إن "المهرجان يُعيد الروح إلى الدراما المصرية ، خاصة ونحن روادها في المنطقة العربية، ويجب أنّ تكون في أفضل حالاتها"، موضحاً أنّ "هذه الدورة ستكون تجريبية، والغرض الحقيقي يكمن في عودة التلفزيون، وأن يطمح المُشاركين للحصول على جوائز".

وشدد على أهمية الدراما المصرية، لاسيما وأنّ نسبة الأمية مرتفعة، وقطاع كبير من الجمهور يحصل على ثقافته من التليفزيون، قائلاً: "يجب علينا أنّ نكون على قدر التحدي، والدراما في احتياج شديد لنا".

وناشد لجنة التحكيم بضرورة الالتزام بالحيادية خلال اختيار المشروعات الفائزة، قائلاً: "يجب أن يكون الأمر سري جداً، حتى لا تفقد الجوائز قيمتها".

22 مسلسل

من جهتها، قالت رئيسة لجنة التحكيم المخرجة إنعام محمد علي "كنت أتعجب من وجود فعاليات كثيرة خاصة بالسينما عكس الدراما، لذلك لهذا المهرجان أهمية كبيرة لصُناع المسلسلات، لاسيما بعد توقف مهرجان الإذاعة والتليفزيون".

وأوضحت لـ"الشرق" أنّ حفل توزيع الجوائز للمشروعات الفائزة، سيكون في 21 سبتمبر المقبل، إذ ستتم مُشاهدة 22 مسلسلاً شاركوا في موسم دراما رمضان الماضي خلال الأيام المُقبلة، لاختيار الأفضل، قائلة: "أنا شخصية لا أعرف المجاملة نهائياً".

وأشارت إلى أنّ "المهرجان سيُصدر توصيات بشأن تطوير الدراما المصرية، حتى تظل مصر رائدة في تلك الصناعة"، لافتة إلى أنّ أعضاء لجنة التحكيم ليسوا مُشاركين في الأعمال الدرامية التي سيُجرى تقييمها، منعاً للمجاملة.

وقال رئيس اتحاد النقابات الفنية عمر عبد العزيز لـ"الشرق" إنّ "لهذا المهرجان أهمية كبيرة، كونه يُمثل الجهات الرسمية للدولة، كما أن الدراما المصرية رائدة في عالمنا العربي، ويجب أن يكون لها مهرجانات".

وأكد أنّ "وجود يحيى الفخراني على رأس المهرجان، يُعطيه قوة كبيرة"، مُعرباً عن سعادته البالغة بخروج هذا المهرجان من خلال نقابة المهن التمثيلية.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.