Open toolbar

صورة جوية تم التقاطها في 15 أغسطس 2022 تظهر سداً عائماً يستخدم لتطويق الأسماك الميتة وتسهيل إزالتها من نهر أودر في كراجنيك دولني شمال غرب بولندا - AFP

شارك القصة
Resize text
وارسو-

قال عناصر إطفاء بولنديون، الثلاثاء، إنهم انتشلوا 100 طن من الأسماك النافقة من نهر أودر الذي يعبر ألمانيا وبولندا، ما زاد المخاوف من كارثة بيئية.

وقالت مونيكا نوفاكوفسكا دريندا من المكتب الإعلامي لإدارة الإطفاء الوطنية لوكالة "فرانس برس": "لم نجر قط عملية بهذا الحجم في نهر من قبل".

وأكدت أنه تم انتشال نحو 100 طن من الأسماك النافقة منذ الجمعة. وسبب نفوق الأسماك غير مؤكد لكن السلطات تشتبه في وجود مواد كيماوية.

وقال رئيس الوزراء البولندي ماتيوس مورافيكي الأسبوع الماضي: "ربما تم إلقاء كميات ضخمة من النفايات الكيماوية في النهر مع كامل دراية بالمخاطر والعواقب".

ويتم اختبار عينات من مياه النهر في بولندا وألمانيا، كما أرسلت وارسو عينات إلى مختبرات في تشيكيا وهولندا وبريطانيا.

وجاءت المعلومات الأولية عن نفوق الأسماك في نهر أودر من سكان محليين وصيادين بولنديين منذ 28 يوليو الماضي.

واتهمت السلطات الألمانية نظيرتها البولندية بعدم إبلاغها بهذه الظاهرة وفوجئت عندما طفت الأسماك النافقة على سطح النهر.

 وفي بولندا تعرضت الحكومة لانتقادات لعدم اتخاذ إجراءات سريعة. وخلال السنوات الماضية، كان نهر أودر معروفاً بأنه نظيف نسبياً وتعيش فيه نحو 40 نوعاً من الأسماك.

ووفقاً لنوفاكوفسكا دريندا يشارك أكثر من 500 من عناصر الإطفاء في عملية التنظيف.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.