Open toolbar

سكان أحد أحياء مدينة شنغهاي الصينية يصطفون لإجراء فحص كورونا - 9 يونيو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

واصلت أعداد الإصابة بفيروس كورونا ارتفاعها في الصين، إذ تم الكشف عن مئات الإصابات في مقاطعة أنهوي، حيث ترزح محافظتان تحت نير الإغلاق، فيما لم تسجل العاصمة بكين أي إصابات محلية جديدة. 

وقالت لجنة الصحة الوطنية، الاثنين، إن بر الصين الرئيسي سجل 460 إصابة جديدة بفيروس كورونا، الأحد، منها 72 إصابة مصحوبة بأعراض و388 بلا أعراض.

وسجلت الصين في اليوم السابق 473 إصابة جديدة منها 104 إصابات مصحوبة بأعراض و369 بلا أعراض، وفق "رويترز". 

وبحسب وكالة "بلومبرغ"، فقد سجلت الصين 385 حالة محلية، السبت، بعدما كشفت الاختبارات الجماعية عن وجود 290 حالة في مقاطعة أنهوي وحدها.  

وعلى إثر ذلك، فرضت السلطات المحلية الإغلاق في محافظة لينجبي، في شمال شرق أنهوي، اعتباراً من بعد ظهر الجمعة، فيما أجرت محافظة سي اختبارها الجماعي السادس، الأحد.  

وبينما تبدو الصين قد بسطت سيطرتها على تفشي المرض في وقت سابق في مدينتي شنغهاي وبكين الكبيرتين، يواجه هدف سياسة "صفر كوفيد" مجدداً اختباراً دقيقاً في المقاطعات الشرقية، حيث سجلت مقاطعة جيانجسو، المجاورة لشنغهاي، السبت، 59 حالة.  

واعتباراً من الخامسة من مساء الأحد، أفادت شنغهاي عن حالة مجتمعية واحدة في بلدة بوتو، بعد 6 أيام لم تسجل فيها السلطات المحلية في شنغهاي أي إصابات مجتمعية.  

وفي إحاطة، الأحد، حذر تشاو داندان، نائب مدير لجنة الصحة البلدية في شنغهاي، من أن المدينة "لا تزال تواجه مخاطر حدوث طفرة في حالات كوفيد".  

ومع اقتراب اختبارات الالتحاق بالكليات، تعهد وانج جو، نائب رئيس بلدة بوتو، بضمان "إجراء الاختبار الرئيسي للطلاب بسلاسة".  

وأكد الرئيس شي جين بينج مجدداً، الأربعاء، أهمية التمسك بسياسة "صفر كوفيد"". وقال إن تخفيف ضوابط مواجهة كوفيد ستخاطر بحياة الكثيرين في أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان، وإن الصين تفضل تحمل بعض الآثار المؤقتة على تنميتها الاقتصادية، بدلاً من ترك الفيروس يضر بسلامة الناس وصحتهم، حسبما نقلت "بلومبرغ". 

والسبت، تمت الإفادة عن إصابة 3 أشخاص بالفيروس "دون أعراض" في مقاطعة تشجيانج. وأعلن مطار يوو في تشجيانج، إيقاف جميع الرحلات إلى بكين بسبب الفيروس، لافتاً إلى أنه "سيتم تحديد استئناف الرحلات في وقت آخر"، وفقاً لحساب المطار الرسمي على منصة WeChat، دون الخوض في تفاصيل.  

وفي غضون ذلك، سجلت مدينة ماكو أولى حالات الوفاة المرتبطة بفيروس كورونا لامرأة تبلغ من العمر 100 عام، وأخرى تبلغ من العمر 94 عاماً، وكلتاهما كان تعاني من أمراض مزمنة، مثل ارتفاع ضغط الدم، فيما سجلت المدينة 90 حالة جديدة. 

وفي هونج كونج، قال رئيس السلطة التنفيذية الجديد، جون لي، إنه لا توجد حاجة فورية لتدشين "حملة اختبارات إجبارية شاملة لكوفيد في المدينة"، ولكنه شدد على الحاجة إلى "تقليل الإصابات اليومية"، والتي بلغت أعلى معدلاتها منذ أبريل، وفقاً لـ "بلومبرغ".

اختبارات الحمض النووي في هونج كونج

وقال لي، الذي أدى اليمين أمام الرئيس الصيني، الجمعة، لقناة TVB، الأحد، إن السلطات بحاجة إلى إجراء المزيد من "اختبارات الحمض النووي المخبرية" للكشف عن فيروس كورونا، لكنه أكد أن هذا الإجراء لن يتحول إلى حملة اختبارات إجبارية شاملة في الوقت الحالي.

وأقر رئيس السلطة التنفيذية في هونج كونج بالحاجة إلى "تقليل العدوى"، لكنه لم يحدد ما إذا كان الهدف هو الوصول إلى "صفر كوفيد"، على غرار السياسة المتبعة في البر الرئيسي للصين، حيث تدشن السلطات حملات اختبارات جماعية وعمليات إغلاق للقضاء على العدوى.

وقال لي إن إدارته تعمل بالتعاون مع المسؤولين الصينيين لتوفير "سفر خالٍ من الحجر الصحي" للأشخاص القادمين من هونج كونج إلى البر الرئيسي.

وأشار أيضاً إلى أنه "يمكن تعديل متطلبات الحجر الصحي لرحلات الوصول الدولي إلى هونج كونج للحد من الإجراءات المزعجة"، حسبما نقلت عنه "بلومبرغ".

وسجلت المدينة، الأحد، 1828 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، من بينها 147 حالة وافدة. وقالت السلطات الصحية في إحاطة إنه "لا توجد حالات وفيات جديدة مرتبطة بالفيروس"، مضيفة أن "مريضاً واحداً كان في حالة حرجة، وثلاثة آخرين كانوا في حالة خطيرة".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.