Open toolbar

لقطة من فيديو نشرته وكالة "سانا" في 6 فبراير 2020 يظهر انفجاراً أعقب غارة جوية إسرائيلية على سوريا. - AFP - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال مسؤول عسكري سوري، الجمعة، إن هجوماً إسرائيلياً استهدف مواقع جنوب العاصمة دمشق، ما أسفر عن إصابة مدني، وألحق أضراراً مادية.

ونقلت وكالة "رويترز" عن المسؤول قوله، إن "الدفاعات الجوية السورية اعترضت عدة صواريخ وأسقطت معظمها، لكن الهجوم تسبب في إصابة مدني، وألحق أضراراً مادية".

وقال المسؤول: "في تمام الساعة 4:20 فجر الجمعة، نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً برشقات من الصواريخ من اتجاه الجولان السوري المحتل، مستهدفاً بعض النقاط جنوب مدينة دمشق".

وأضاف: "تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان، وأسقطت معظمها، وأدى العدوان إلى إصابة مدني بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية".

وفي 21 مايو الماضي، استهدف هجوم مماثل محيط العاصمة دمشق، ولقي 3 جنود حتفهم في هجوم صاروخي إسرائيلي.

وذكرت وكالة الأنباء السورية (رسمية) آنذاك، أن "العدو الإسرائيلي نفذ عدواناً برشقات من الصواريخ أرض - أرض من اتجاه الجولان السوري المحتل مستهدفاً بعض النقاط في جنوب دمشق"، مشيرة إلى أن الدفاعات الجوية أسقطت معظمها. 

هجمات متكررة

وخلال الأعوام الماضية، شنّت إسرائيل مئات الضربات الجوّية في سوريا طالت مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانيّة وأخرى لجماعة "حزب الله" اللبنانية.

ونادراً ما تؤكّد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكنّها تكرّر أنّها ستواصل تصدّيها لما تصفه بـ"محاولات إيران لترسيخ وجودها العسكري في سوريا".

ويبرّر الجيش الإسرائيلي هذه الهجمات باعتبارها "ضرورية لمنع إيران من الحصول على موطئ قدم لها عند حدود إسرائيل".

وتؤكّد طهران وجود عناصر من قوّاتها المسلّحة في سوريا في "مهمّات استشاريّة"، في حين يعترف "حزب الله" صراحة بإرسال مقاتلين إلى سوريا.

اقرأ أيضاً:

 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.