وزير الأمن الداخلي الأميركي بالوكالة يعلن استقالته من منصبه
العودة العودة

وزير الأمن الداخلي الأميركي بالوكالة يعلن استقالته من منصبه

وزير الأمن الداخلي الأميركي المكلف تشاد وولف - AFP

شارك القصة

أعلن وزير الأمن الداخلي الأميركي بالوكالة تشاد وولف، استقالته من منصبه، في ثالث استقالة على المستوى الوزاري تشهدها إدارة الرئيس دونالد ترمب منذ اقتحام أنصار الرئيس، لمبنى الكونغرس، الأربعاء الماضي.

وكان البيت الأبيض أعلن، الخميس الماضي، سحب ترشيح تشاد وولف القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي للمنصب بعد أن حث وولف الرئيس دونالد ترمب على إدانة العنف الذي شهده مبنى الكونغرس.

ودعا وولف في بيان سابق، الرئيس دونالد ترمب، إلى إدانة أحداث العنف التي شهدها مبنى الكونغرس، واصفاً الاقتحام بـ"المأساوي والمثير للاشمئزاز"، مشيراً إلى أن "بعض أنصار الرئيس يستخدمون العنف وسيلة لتحقيق غاياتهم السياسية".

وقال وولف "أتوسل إلى الرئيس وجميع المسؤولين المنتخبين لإدانة أعمال العنف"، مؤكداً أن "أي ظهور للتحريض على العنف من قبل مسؤول منتخب هو أمر يتعارض مع حقيقتنا كأميركيين".  

وفي بيان نُشر الاثنين، أعلن تشاد وولف، القائم بأعمال وزير الداخلية، بدء الاستعدادات المبكرة لحفل تنصيب بايدن، وقال "في ضوء أحداث الأسبوع الماضي وتطورات الوضع الأمني قبل (حفل) التنصيب" صدرت أوامر لجهاز الخدمة السرية ببدء عملياته الأمنية يوم 13 يناير بدلاً من 19 يناير.

وأضاف أن الوكالات الاتحادية وتلك الخاصة بالولايات "ستواصل تنسيق خططها وتحديد الموارد لهذا الحدث المهم".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.