ترمب: بايدن "سياسي فاسد" ولدينا الدليل
العودة العودة
شارك القصة

ترمب: بايدن "سياسي فاسد" ولدينا الدليل

الرئيس الأميركي دونالد ترمب يلقي كلمة خلال حملته الانتخابية في ميتشغن، 17 أكتوبر 2020 - AFP

شارك القصة
دبي-

وصف الرئيس الأميركي دونالد ترمب منافسه جو بايدن بـ"السياسي الفاسد"، مضيفاً أن "الجميع بات الآن يعرف ذلك، ولدينا الدليل"، وذلك في إشارة إلى تسريبات البريد الإلكتروني الخاصة بهانتر بايدن، ابن المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية.

وقال ترمب في تغريدة: "تسريبات رسائل بريد نجل بايدن تعد ثاني أكبر فضيحة في التاريخ".

وكانت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، نشرت منذ أيام أن لجنة الأمن القومي والشؤون الحكومية في الكونغرس الأميركي بدأت التحقيق في رسائل البريد الإلكتروني المنسوبة لهانتر بايدن.

بوريسما الأوكرانية

ويشمل التحقيق رسائل مسربة نشرتها صحيفة نيويورك بوست، الداعمة للرئيس الأميركي ترمب، أفادت بأن هانتر قدم والده إلى كبير المسؤولين التنفيذيين في شركة الغاز الأوكرانية بوريسما، في عام 2015، حين كان بايدن نائباً للرئيس السابق باراك أوباما، "الذي ساعد ابنه على التخلص من المدعي العام وقتها فيكتور شوكين، الذي كان يحقق في أصول الشركة"، وفق الصحيفة اليمينية المحافظة.

المرشح الديمقراطي جو بايدن - AFP
المرشح الديمقراطي جو بايدن - AFP

وقالت وكالة أسوشيتد برس الأميركية إن ترمب وأنصاره يروجون أن "بايدن دفع لإقالة المدعي العام الأوكراني لحماية ابنه وبوريسما من التحقيق"، إلا أن الوكالة أكدت أن ذلك كان يعكس الموقف الرسمي ليس فقط لإدارة أوباما ولكن أيضاً لعدد من الدول الغربية.

وأكدت حملة بايدن في بيان أنها راجعت جداول بايدن منذ ذلك الوقت، وأنه "لم يعقد أي اجتماعات" تتعلق بهذا الشأن، نافية ما نقلته الصحيفة. 

"الرجل الكبير"

ونشرت شبكة فوكس نيوز الإخبارية الأميركية إحدى الرسائل البريدية المرسلة لهانتر، والتي يبدو أنها حددت أيضاً تعويضات لنائب الرئيس السابق كجزء من صفقة مع شركة طاقة صينية، إذ كشفت إحدى الرسائل بتاريخ 13 مايو 2017 مناقشة "مكافآت" لستة أشخاص، من بينهم "الرجل الكبير"، اعتماداً على الاتفاق مع شركة الطاقة الصينية CEFC، والتي تم إعلان إفلاسها في وقت لاحق. 

جو بايدن يتوسط نجله هانتر والرئيس الأميركي السابق باراك أوباما - REUTERS
جو بايدن يتوسط نجله هانتر والرئيس الأميركي السابق باراك أوباما - REUTERS

وتحدثت فوكس نيوز، إلى أحد الأشخاص الذين ذُكرت أسماؤهم في البريد الإلكتروني، مؤكداً "صحة الرسالة"، وفقاً لما نقلته الشبكة، كما نقلت عن مصادر أن "الرجل الكبير" إشارة إلى نائب الرئيس السابق والمرشح الديمقراطي الحالي جو بايدن.

التاريخ يعيد نفسه

كان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، طالب وزير خارجيته مايك بومبيو، بنشر رسائل بريد إلكتروني تعود لمنافسته الديمقراطية السابقة هيلاري كلينتون، قبل انتخابات الشهر المقبل، الأمر الذي سيُعيد إحياء قضية عمرها 4 سنوات تتعلق بالتدخل الروسي في انتخابات عام 2016.

هيلاري كلينتون المرشحة السابقة للرئاسة خلال مناظرة مع دونالد ترمب قبل انتخابات 2016 في الولايات المتحدة - AFP
هيلاري كلينتون المرشحة السابقة للرئاسة خلال مناظرة مع دونالد ترمب قبل انتخابات 2016 في الولايات المتحدة - AFP

ويأمل الرئيس الأميركي أن تكون الرسائل المسربة مفيدة لحملته الانتخابية، لا سيما بعد تأخره عن منافسه الديمقراطي جو بايدن في استطلاعات الرأي.

وتسببت تسريبات البريد الإلكتروني لكلينتون في ترجيح كفة ترمب أمام منافسته الديمقراطية، التي ظلت متقدمة حتى آخر لحظة قبل الانتخابات في 2016، ويبدو أن الرئيس الأميركي يأمل أن يعيد التاريخ نفسه مرة أخرى، وتقلب التسريبات الأخيرة الدفة لمصلحته في مواجهة بايدن.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.