Open toolbar

طائرات روسية تحلّق فوق الساحة الحمراء خلال استعدادات لعرض عسكري وسط موسكو - 7 مايو 2022. - AFP

شارك القصة
Resize text
طوكيو/ موسكو -

نفّذت طائرات صينية وروسية طلعات مشتركة فوق بحر اليابان وبحر الصين الشرقي، الثلاثاء، تزامناً مع قمة لقادة دول التحالف الرباعي للحوار الأمني "كواد" في طوكيو.

وقال وزير الدفاع الياباني نوبو كيشي إن طوكيو أبلغت روسيا والصين "قلقها البالغ" من هذه الطلعات، بينما كان قادة الولايات المتحدة والهند وأستراليا واليابان يجرون محادثات حول الأمن الإقليمي.

وأضاف كيشي في تصريحات للصحافيين أن "قاذفتين صينيتين انضمتا إلى قاذفتين روسيتين في بحر الصين، وقامتا بطلعة مشتركة وصولاً إلى بحر الصين الشرقي"، وفق ما أوردت "فرانس برس".

وتابع: "بعد ذلك، أجرت أربع طائرات في المجموعة، بينهما قاذفتان صينيتان مفترضتان (جديدتان) حلّتا مكان القاذفتين الصينيتين، وقاذفتان روسيتان، طلعة مشتركة من بحر الصين الشرقي إلى المحيط الهادئ".

وأشار كيشي إلى أن طائرة استطلاع قامت بطلعة أيضاً قبالة هوكايدو الواقعة شمالاً، وصولاً إلى شبه جزيرة نوتو وسط اليابان، الثلاثاء، معتبراً ذلك "استفزازاً" بشكل خاص نظراً للقمة في طوكيو.

ومضى قائلاً: "عبّرنا من خلال الطرق الدبلوماسية عن قلقنا البالغ من المنظور الأمني لبلدنا وللمنطقة".

وأردف: "بينما يرد المجتمع الدولي على العدوان الروسي على أوكرانيا، فإن قيام الصين بعمل مماثل بالتعاون مع روسيا المعتدية يدعو للقلق. لا يمكن التغاضي عن ذلك".

"تصرفنا وفق أحكام القانون الدولي"

من جهته، قال القائد العام للقوات والفضائية الروسية الجنرال سيرغي سوروفكين، إنه وفقاً لخطة التعاون العسكري لعام 2022، أجرت القوات الجوية الروسية والقوات الجوية الصينية، دوريات جوية مشتركة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وأضاف أنه في سياق تنفيذ المهمة، تصرفت طائرات بلداننا بدقة وفقاً لأحكام القانون الدولي. لم يُسمح بانتهاك المجال الجوي للدول الأجنبية"، مشيراً إلى أن "الحدث المشترك مخططاً له وليس موجهاً ضد دول ثالثة".

وفي وقت سابق، قالت وزارة الدفاع الروسية إن طائرات عسكرية روسية وصينية أجرت تدريبات مشتركة للقيام بدوريات في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وأضافت الوزارة في بيان أن الدورية المشتركة استغرقت 13 ساعة فوق بحر اليابان وبحر الصين الشرقي، بمشاركة قاذفات استراتيجية روسية من طراز "تو-95"، وطائرات صينية من طراز "شيآن إتش-6"، وفق ما أوردت "رويترز".

وأشارت الوزارة إلى أن طائرات من القوات الجوية اليابانية والكورية الجنوبية تتبعت الطائرات الروسية والصينية خلال جزء من التدريبات.

تحذير من "التغيير بالقوة"

الثلاثاء، أعلن قادة مجموعة الحوار الأمني الرباعي "كواد"، التي تضم الولايات المتحدة والهند واليابان وأستراليا، معارضتهم لكل محاولات "تغيير الوضع القائم بالقوة، وخصوصاً منطقة المحيطين الهندي والهادئ"، ولكنهم تجنبوا الإدانة العلنية للصين أو روسيا.

وجاء بيان القادة عقب قمة للتحالف الرباعي للحوار الأمني "كواد"، وسط ضغوط دولية على موسكو على خلفية غزو أوكرانيا، وعلى وقع تصاعد القلق إزاء احتمال اتجاه بكين للسيطرة بالقوة على تايوان التي تتمتع بحكم ذاتي. 

وحضر اللقاء إلى جانب رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا الرئيس الأميركي جو بايدن، ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، ورئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيز.

وجاء اجتماع "كواد" غداة إعلان الرئيس جو بايدن استعداد واشنطن للتدخل عسكرياً للدفاع عن تايوان ضد أي هجوم صيني.

وتسعى الدول الأربع لتعزيز تحالفها ليكون ثقلاً موازياً أمام النفوذ العسكري والاقتصادي المتزايد للصين، رغم الاختلافات.

وجاء اجتماع "كواد" غداة إعلان الرئيس جو بايدن استعداد واشنطن للتدخل عسكرياً للدفاع عن تايوان أمام أي هجوم صيني.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.