Open toolbar

أحد التمثالين الذين استرجعتهما مصر من السلطات البلجيكية - tourismandantiq / facebook

شارك القصة
Resize text
دبي

 استعادت مصر قطعتين أثريّتين تعودان إلى عصر الدولة القديمة والعصر المتأخّر. وذلك بالتعاون مع السلطات البلجيكية المختصّة ودور العرض.

القطعتان الأثريّتان هما عبارة عن تمثالٍ من الخشب الملوّن لرجلٍ يرتكز على قاعدة، وتمثالٍ آخر صغير من "الأوشابتي" المصنوع من الخشب أيضاً.

وسلم السفير عمر سليم، مساعد وزير الخارجية للعلاقات الثقافية، القطعتين إلى لجنة من وزارة السياحة والآثار المصرية.

وتعود هذه القضية إلى عام 2016، بعد أن ضبطت السلطات البلجيكية التمثَالين في معرضٍ لبيع القطع الأثرية في بلجيكا، إذ أثبتت التحقيقات أنّ مالك المعرض لا يملك أوراقاً أو مستندات ملكية للقطعتين.

 وقد تمّ حينها إرسال طلب مساعدة قضائية إلى السلطات البلجيكية في هذا الشأن، وجرى استصدار قرار قضائي بعودة التمثالَين إلى الحكومة المصرية.   

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.