Open toolbar

رواد الفضاء الروس أوليج أرتيمييف ودينيس أتفييف وسيرجي كورساكوف أثناء صعودهم إلى المركبة الفضائية سويوز قبل وقت قصير من الإقلاع في قاعدة بايكونور الفضائية بكازاخستان - 18 مارس 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي -

وصل 3 رواد فضاء روس بسلام إلى محطة الفضاء الدولية الجمعة، بعد التحام المركبة "سويوز" التي كانوا يستقلونها بالمحطة، في مهمة تمثل استمراراً لوجود روسي أميركي مشترك على متن المحطة منذ 20 عاماً، على الرغم من التوترات الناجمة عن الغزو الروسي لأوكرانيا.

وجاء وصول أحدث فريق فضائي روسي بعد يوم من إعلان وكالة الفضاء الأوروبية تعليق مهمة مشتركة لإرسال مجس إلى المريخ مع روسيا على خلفية الحرب في أوكرانيا.

واستقبل الفريق الموجود على المحطة والمؤلف من 4 أميركيين وروسيين اثنين وألماني رواد الفضاء الروس بحرارة وعناق ومصافحة.

ووصل الفريق الروسي إلى المحطة الفضائية بعد رحلة استمرت 3 ساعات و10 دقائق منذ إقلاع مركبة الفضاء "سويوز" من قاعدة بايكونور الفضائية الروسية في كازاخستان.

وسيبدأ الفريق الروسي مهمة علمية من المقرر أن تستمر 6 أشهر ونصف بقيادة أوليج أرتيمييف، وبعضوية رائدي الفضاء المبتدئين دينيس ماتفيف وسيرجي كورساكوف.

وسيحل الرواد الجدد محل رائدي الفضاء الروسيين بيوتر دوبروف وأنطون شكابليروف ورائد الفضاء الأميركي مارك فاندي، والذين من المقرر أن يعودوا إلى الأرض في 30 مارس الجاري.

اختبار التعاون

ويتم اختبار استدامة التعاون الأميركي الروسي في الفضاء رغم العداء المتزايد بين الخصمين السابقين في الحرب الباردة، بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا المستمر منذ 3 أسابيع.

وكجزء من العقوبات الاقتصادية الأميركية ضد حكومة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الشهر الماضي، أمر الرئيس الأميركي جو بايدن بفرض قيود على تصدير التكنولوجيا الفائقة ضد موسكو، إذ قال إنها تهدف إلى "إضعاف" صناعة الطيران الروسية، بما في ذلك برنامجها الفضائي.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.