Open toolbar
صيف 2021 الأكثر سخونة في تاريخ أوروبا
العودة العودة

صيف 2021 الأكثر سخونة في تاريخ أوروبا

شاب يضع رأسه تحت الماء في محاولة لتبريد جسمه بسبب موجة الحر غير المسبوقة التي تضرب روسيا - AFP

شارك القصة
Resize text
باريس-

شهدت أوروبا في 2021 صيفاً عد الأكثر حراً في تاريخها، بحسب الخدمة الأوروبية للتبدل المناخي "كوبرنيكوس" التي سلطت الضوء على درجات الحرارة القياسية التي سُجّلت خلال أغسطس في بلدان حوض المتوسط.

وقالت خدمة "كوبرنيكوس" في بيان إن متوسط الحرارة في أوروبا خلال أشهر يونيو، ويوليو، وأغسطس مجتمعة، كان أعلى بنحو درجة مئوية واحدة، من متوسط الحرارة بين 1991 و2020، ما يجعل هذا الصيف "الأكثر حرًّا" على الإطلاق بفارق بسيط (0,1 درجة مئوية) عن صيف العامين 2010 و2018.

وكانت درجة الحرارة في أغسطس قريبة جداً من متوسط الحرارة الصيفية، الأمر الذي يخفي تباينات مهمة جداً بين الأجزاء المختلفة من القارة.

حرارة قياسية 

وكانت درجات الحرارة أقل من المعدل في شمال أوروبا، ولكن أعلى منه في شرق القارّة، فيما سجلت درجات حرارة قياسية في دول حوض المتوسط.

وأضافت "كوبرنيكوس": "خلال موجة الحر في جنوب أوروبا، سُجّلت حرارة 48,8 درجة مئوية في 11 أغسطس في صقلية، وستكون هذه الحرارة الأعلى على الإطلاق في أوروبا، في حال ثبّتت ذلك المنظمة العالمية للأرصاد الجوية".

وقالت الخدمة الأوروبية للتبدل المناخي، إن موجة الحر التي ضربت إسبانيا، بالإضافة إلى اليونان وتركيا في وقت سابق من هذا الشهر، ساهمت في توفير "ظروف مناسبة" لاندلاع الحرائق المدمرة في المنطقة.

روسيا توقعت الأسوأ

وكانت هيئة الأرصاد الجوية الروسية توقعت في 13 يوليو، أن تشهد البلاد ما قد يكون أحد أكثر فصول الصيف حرارة على الإطلاق، بفعل تغير المناخ، وذلك بعد تسجيل معدلات حرارة قياسية، في يونيو الماضي.

وقال خبير الأرصاد الجوية في وكالة "روسغيدروميت"رومان فيلفاند:"وفقاً لتوقعاتنا الأولى، سيكون متوسط درجات الحرارة في البلاد حاراً، ومرتفعاً خلال الجزء الثاني من يوليو وفي أغسطس"، كما اعتبر أن يكون صيف هذا العام، الأكثر حرّاً على الإطلاق في روسيا.

يوليو الأشد حراً 

وكانت الوكالة الوطنية الأميركية للمحيطات والغلاف الجوي، أفادت في 13 أغسطس، بأن يوليو 2021، كان الشهر الأشد حراً الذي يسجل على كوكب الأرض.

وقال رئيس الوكالة ريك سبينراد في بيان: "شهر يوليو الأشد حراً في العام، وتجاوز ذلك، ليصبح الشهر الأشد حراً المسجل على الإطلاق".

وأضاف: "هذا الرقم القياسي الجديد، يضاف إلى المسار المقلق، والمزعج الذي بات يشهده الكون، بسبب التبدل المناخي".

وأشارت الوكالة الأميركية إلى ارتفاع الحرارة العامة لسطح الكوكب، بواقع 0,01 درجة مئوية، بالنسبة إلى شهر يوليو الأشد حراً، والمسجل في 2016، علماً بأن الأخير يتساوى مع نظيريه في العامين 2019 و2020، لافتةً إلى أن تسجيل المعطيات بدأ قبل 142 عاماً.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.