Open toolbar

رئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في كلمة له أمام الطلاب المتفوقين - 12 يوليو 2022 - twitter.com/MohamedBinZayed

شارك القصة
Resize text
دبي -

اعتبر رئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الأربعاء، أن اقتصاد بلاده أصبح أكثر قوة ونمواً، مشيراً إلى أن تنويعه ضرورة استراتيجية أساسية ضمن خطط الإمارات للتنمية، مؤكداً استمرار بلاده في ترسيخ مكانتها كـ"مزود موثوق للطاقة، وداعم لأمن الطاقة العالمي".

وشدد الشيخ محمد بن زايد في كلمة موجهة للشعب الإماراتي هي الأولى منذ توليه رئاسة الدولة، على أن "سيادة الدولة وأمنها مبدأ أساسي لا يمكن التنازل أو التهاون فيه، ونمد يد الصداقة إلى كل دول المنطقة والعالم التي تشاركنا قيم التعايش والاحترام المتبادل لتحقيق التقدم والازدهار لنا ولهم".

وأشار إلى أن بلاده تمتلك "منظومة تنموية متطورة ومتكاملة ومستدامة، وأصبحت مصدر إلهام وأمل لشعوب المنطقة والعالم"، مؤكداً أن "اقتصاد دولة الإمارات يعد من أكثر الاقتصادات قوة ونمواً، فقد أنعم الله علينا بموارد غنية ومتعددة خاصة الموارد البشرية.. وتشاركنا أكثر من 200 جنسية بفاعلية ونشاط في نمو اقتصادنا وتطوره".

واعتبر الشيخ محمد بن زايد أن تنويع الاقتصاد "ضرورة استراتيجية أساسية ضمن خططنا للتنمية"، مشدداً كذلك على ضرورة "تسريع جهود التنمية الاقتصادية لبناء اقتصاد نشيط ورائد عالمياً، وسوف نستمر في تعزيز القدرة التنافسية الاقتصادية لدولة الإمارات وتحقيق أفضل المؤشرات العالمية في هذا المجال".

وشدد على أن الإمارات مستمرة كذلك في "ترسيخ مكانتها مزوداً موثوقاً للطاقة، وداعماً لأمن الطاقة العالمي كونه العمود الفقري لتمكين النمو والتطور الاقتصادي العالمي".

شراكات استراتيجية نوعية

وذكر الشيخ محمد بن زايد أن الأولويات "تشمل كذلك تنمية قدراتنا في مجال العلوم والتكنولوجيا وتطويرها.. كما أن دور القطاع الخاص محوري ويجب تنشيطه وزيادة مساهمته في تنمية الاقتصاد".

وقال إن بلاده "عززت علاقاتها مع دول العالم على أسس راسخة من حسن التعامل والمصداقية والتعاون البنّاء، لذلك اكتسبت سمعة طيبة إقليمياً ودولياً"، معرباً عن سعيه خلال المرحلة المقبلة لـ"البناء على هذه السمعة في إقامة شراكات استراتيجية نوعية مع مختلف الدول".

وأضاف رئيس دولة الإمارات: "سنعمل على تعزيز دورنا ضمن الدول الرائدة عالمياً في تقديم المساعدات التنموية والإنسانية والعمل الخيري.. والاستمرار في مد يد العون إلى المجتمعات في جميع أنحاء العالم دون النظر إلى دين أو عرق أو لون".

يأتي ذلك بعد أسابيع من انتخاب المجلس الأعلى للاتحاد في دولة الإمارات العربية المتحدة في مايو الماضي، الشيخ محمد بن زايد رئيساً للدولة، خلفاً للشيخ خليفة بن زايد، الذي وافته المنية عن 74 عاماً.

وأصدر رئيس دولة الإمارات منذ توليه المنصب عدة قرارات من ضمنها مضاعفة مخصصات برنامج الدعم الاجتماعي الموجه لدعم المواطنين محدودي الدخل، مع إدخال بنود جديدة ضمن البرنامج منها السكن والتعليم والبطالة، إضافة إلى علاوات بدل تضخم الوقود والغذاء والماء والكهرباء.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.