Open toolbar

احتجاجات في العاصمة الإيرانية طهران على وفاة الشابة مهسا أميني بعد توقيفها من قبل شرطة الأخلاق- 19 سبتمبر 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلنت إيران، الأربعاء، أن 4 ضباط أصيبوا وتوفي مساعد شرطة متأثراً بجراحه التي أصيب بها الثلاثاء في مدينة شيراز وشخصين آخرين في كرمنشاه، عقب احتجاجات على وفاة الشابة مهسا أميني بعد توقيفها من قبل شرطة الأخلاق، وسط اتساع نطاق المظاهرات.

ونقلت وكالة أنباء "فارس" شبه الرسمية عن شهرام كرامي المدعي العام لمدينة كرمانشاه قوله، الأربعاء، إن شخصين سقطا الثلاثاء في أعقاب احتجاجات في المدينة الواقعة غرب إيران، وفقاً لما أوردته "رويترز".

وأضاف: "لسوء الحظ سقط شخصان في أعمال شغب الثلاثاء في كرمانشاه. نحن على يقين من أن عناصر معادية للثورة قامت بذلك لأن الضحايا سقطوا بأسلحة لم يستخدمها جهاز الأمن".

وأضافت النيابة أن 25 شخصاً أصيبوا خلال الاحتجاجات، بينهم متظاهرون وقوات أمن ومارة.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية "إرنا" أن بعض الأشخاص اشتبكوا، الثلاثاء، مع ضباط الشرطة وأدى ذلك إلى سقوط أحد مساعدي الشرطة وإصابة 4 ضباط في شيراز. ونقلت الوكالة عن مسؤول قوله إن 15 متظاهراً اعتُقلوا في المدينة، الثلاثاء.

تحذير من انقطاع الإنترنت

نقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية "إسنا" عن وزير الاتصالات عيسى زارع بور قوله، الأربعاء، إن الوصول إلى الإنترنت في إيران قد يتعطل "لأسباب أمنية".

وأضاف "بسبب القضايا الأمنية والمناقشات الجارية حالياً في البلاد، قد يقرر الجهاز الأمني فرض قيود على الإنترنت وتطبيقها، لكن بشكل عام لم يحدث أي تخفيض في النطاق الترددي".

توفيت أميني (22 عاماً) بعدما دخلت في غيبوبة عقب إلقاء شرطة الأخلاق القبض عليها في طهران الأسبوع الماضي، ما أثار احتجاجات في العاصمة الإيرانية وإقليم كردستان الذي تنحدر منه ومناطق أخرى.

وتقول الشرطة إن أميني أُصيبت بوعكة صحية، بينما كانت تنتظر مع أُخريات في مركز شرطة الأخلاق الذي نُقلت إليه، ولكن والدها قال إن ابنته لم تكن تعاني مشكلات صحية، وإن الكدمات كانت ظاهرة على قدمها، محمّلاً الشرطة مسؤولية وفاتها.

اتساع نطاق التظاهرات

وأفادت "إيران إنترناشيونال" باتساع نطاق المظاهرات بعد انضمام مدن كبرى جديدة، حيث انضمت مدن تبريز وشيراز وإيلام وهمدان وسبزوار وقزوين وقم وزنجان وكرمان إلى الاحتجاجات.

وقالت إن المتظاهرين رددوا هتافات مناوئة للنظام الحاكم في البلاد، مطالبين برحيل رموزه وعلى رأسهم المرشد علي خامنئي.

وأظهرت مقاطع فيديو انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي تصاعد المواجهات بين قوات الأمن الإيرانية والمتظاهرين المحتجين في مدينة تبريز، شمال غربي إيران، بعد انضمام المدينة إلى الاحتجاجات بحسب "إيران إنترناشيونال".

في قزوين، أظهرت مقاطع فيديو حصلت عليها "إيران إنترناشيونال" هجوم المحتجين في هذه المدينة التي تقع شمالي إيران على مركبة تابعة للشرطة الإيرانية.

وفي العاصمة طهران، أظهر مقطع فيديو قيام قوات الأمن الإيرانية بإطلاق الغاز المسيل للدموع داخل مترو أنفاق طهران لتفريق المحتجين. ورد المتظاهرون على عناصر الأمن بهتافات مناوئة.

وهاجم المحتجون في مدينة مشهد، شمال شرقي إيران، سيارة إسعاف استغلتها القوات الأمنية في اعتقال المتظاهرين، بحسب "إيران انترناشيونال".

 3 ضحايا في كردستان الإيرانية

الثلاثاء، سقط 3 أشخاص خلال تظاهرات خرجت من  محافظة كردستان الإيرانية، احتجاجاً على وفاة أميني، فيما انتقدت الأمم المتحدة "ردّ قوات الأمن العنيف" ضد المحتجين وطالبت بتحقيق مستقل في الحادث.

ونقلت وكالة "فارس" عن محافظ كردستان إسماعيل زاري كوشا قوله إن "الثلاثة لقوا حتفهم في ظروف مشبوهة"، في إطار "مخطط للعدو" من دون تحديد تاريخ الوفيات.

وقالت منظمة "هنكاو" الكردية لحقوق الإنسان في إيران، الثلاثاء، إن 3 أشخاص لقوا حتفهم خلال  احتجاجات على وفاة الفتاة مهسا أميني أثناء احتجازها لدى الشرطة.

وأفادت بأن 3 متظاهرين لقوا حتفهم في 3 مدن مختلفة، بينها مدينة سقز مسقط رأس مهسا، مشيرة إلى إصابة 75 شخصاً.

وذكر مرصد "نتبلوكس" لمراقبة انقطاعات الإنترنت أن "انقطاعاً شبه كامل للاتصال بالإنترنت تم تسجيله في سنندج" عاصمة الإقليم الكردي الاثنين، وربط ذلك بالاحتجاجات.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.