Open toolbar

أمواج عالية أحدثها إعصار "نانمادول" في ميناماتا بولاية كوماموتو في جزيرة كيوشو اليابانية. 18 سبتمبر 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
فوكوكا (اليابان) -

اجتاح إعصار "نانمادول" جزيرة كيوشو الرئيسية، أقصى جنوب اليابان، الأحد، فيما أصدرت السلطات أوامر بإجلاء 2.9 مليون شخص، مع انقطاع الكهرباء عن أكثر من 26 ألف منزل، كما توقفت حركة السكة الحديد وسط توقعات ببلوغ سرعة الرياح 250 كيلومتراً في الساعة.

ويعد هذا الإعصار الـ14 لهذا الموسم ووصفه مركز التحذير من الأعاصير التابع للبحرية الأميركية بأنه إعصار عملاق. وحذرت وكالة الأرصاد الوطنية اليابانية من تعرض المنطقة لرياح عاتية وأمواج شديدة "لم يسبق لها مثيل".

ونبهت الوكالة إلى خطر فيضان الأنهار وحدوث انهيارات أرضية، وتوقعت تعرض "كيوشو" الجنوبية لأمطار يبلغ منسوبها 500 مليمتر ولرياح تصل سرعتها إلى 250 كيلومتراً في الساعة، الأحد، بينما قد تشهد منطقة توكاي المركزية، أمطاراً يبلغ منسوبها 300 مليمتر.

وأوقفت شركات السكك الحديدية القطارات في المنطقة مع إغلاق مئات المتاجر، ومن المتوقع أن تنحرف العاصفة شرقاً وتمر فوق جزيرة هونشو الرئيسية في اليابان، أوائل الأسبوع المقبل، قبل أن تنتقل إلى البحر بحلول الأربعاء.

وانقطع التيار الكهربائي، صباح الأحد، عن 26 ألفاً و580 منزلاً في ناحية ميازاكي في كاجوشيما، كما توقّفت خدمات القطارات والرحلات الجوية والعبّارات على أن تعود للعمل بعد انحسار العاصفة، وفق هيئة المرافق المحلية والنقل.

وحذّرت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية من أن المنطقة قد تواجه مخاطر "غير مسبوقة" جراء الرياح والأمطار.

صعوبة الإجلاء

وفي وقت سابق، السبت، قال رئيس وحدة توقعات الطقس في الوكالة ريوتا كورورا للصحافيين "يتوجب توخي أقصى درجات الحذر"، محذّراً من أن الإعصار المرتقب "خطير جدّاً، وستكون الرياح شديدة للغاية إلى حد احتمال انهيار منازل".

وصدرت أوامر إجلاء لنحو 2.9 مليون شخص من سكان كيوشو، وفق الوكالة الحكومية لمكافحة الحرائق والكوارث، وقال مسؤولون في كاجوشيما إن عدد الذين نُقلوا إلى مراكز إيواء بحلول صباح الأحد تخطى 8500 شخص.

وتشمل أوامر الإجلاء توصيات للسكان بضرورة الانتقال إلى ملاجئ أو أماكن قادرة على تحمّل شدّة الأحوال الجوية. لكن أوامر الإجلاء ليست ملزمة في اليابان وسبق للسلطات أن واجهت صعوبات في إقناع السكان بالتوجّه إلى مراكز الإيواء بالسرعة الكافية.

وقال كوروا: "الرجاء الانتقال إلى مبانٍ متينة قبل أن تبدأ الرياح العاتية بالهبوب، والابتعاد عن النوافذ".

"أوضاع متدهورة"

وبحلول صباح الأحد توقّفت القطارات فائقة السرعة عن العمل وكذلك القطارات المحلية، وأفادت شبكة "إن إتش كيه" الإعلامية الرسمية بإلغاء 510 رحلات جوية على الأقل.

وأفاد مسؤول في منطقة كاجوشيما، وكالة "فرانس برس"، بعدم ورود أي تقارير عن إصابات أو أضرار مادية، لكنّه أشار إلى أن الأوضاع تشهد تدهوراً، لافتاً إلى"اشتداد الأمطار والرياح"، وقال إن "الأمطار غزيرة إلى حد تمنع رؤية ما يحصل خارجاً. كل شيء يبدو أبيض".

وعند التاسعة صباحاً (00.00 بتوقيت جرينتش) كان الإعصار على بعد 80 كيلومتراً إلى جنوب شرق جزيرة ياكوشيما، ومصحوباً برياح تصل سرعتها إلى 252 كيلومتراً في الساعة.

ويعد الموسم الحالي موسم الأعاصير في اليابان التي تشهد نحو 20 عاصفة مشابهة كل عام وأمطاراً غزيرة تتسبب بانهيارات أرضية أو فيضانات.

وعام 2019، ضرب الإعصار "هاجيبيس" اليابان بينما كانت تستضيف كأس العالم للركبي وأودى بأكثر من 100 شخص.

وقبل عام، أدى الإعصار "جيبي" إلى إغلاق مطار كانساي في أوساكا وأودى بحياة 14 شخصاً.

وأسفرت الفيضانات وانزلاقات التربة عن مصرع أكثر من 200 شخص في غرب اليابان خلال الموسم السنوي الماطر عام 2018.

ويشير العلماء إلى أن تغير المناخ يؤدي إلى ازدياد شدة العواصف ودرجات الحرارة والفيضانات والجفاف.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.