Open toolbar
حكومة البرازيل تعتزم وقف تطعيم المراهقين والولايات ترفض
العودة العودة

حكومة البرازيل تعتزم وقف تطعيم المراهقين والولايات ترفض

طالبة برازيلية تتلقى جرعة من لقاح فيروس كورونا في معهد بوتانتا بساو باولو ، البرازيل- 16 أغسطس 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
برازيليا-

أعلنت الحكومة الاتحادية في البرازيل، اعتزامها وقف تطعيم معظم المراهقين ضد مرض كوفيد-19، عقب حدوث حالة وفاة قيد التحقيق وظهور آثار جانبية بعد تطعيم نحو 3.5 مليون مراهق، فيما تعهدت حكومات العديد من ولايات البلاد بالمضي قدماً في التطعيم.

وهاجم وزير الصحة البرازيلي مارسيلو كيروجا خلال مؤتمر صحافي الخميس، الولايات والمدن بسبب التسرع في تطعيم مراهقين بين 12 و 17 عاماً وليس لديهم مشاكل صحية تعرضهم لخطر الإصابة بالأعراض الشديدة لكوفيد-19.

وقال كيروجا إن المراهقين الأصحاء الذين أخذوا جرعة واحدة بالفعل يجب أن لا يأخذوا الثانية، في محاولة فعلية لوقف التطعيمات للمراهقين على مستوى البلاد.

غير أن الهيئة التنظيمية الاتحادية المعنية بالصحة في البرازيل قالت إنه "لا يوجد دليل يدعم أو يشترط إجراء تغييرات" على موافقتها على تطعيم من تتراوح أعمارهم بين 12 و 17 عاماً بلقاح فايزر.

ولم يحدد كيروجا سبباً لطلب هذا التعليق، لكنه قال إنه تم تسجيل 1545 حالة ظهرت فيها آثار جانبية لدى أشخاص تلقى 93% منهم جرعات من لقاحات غير "فايزر/بيونتك"، وهو اللقاح الوحيد المعتمد للقصر في البرازيل.

وذكر وزير الصحة البرازيلي أيضاً أنه تم تسجيل حالة وفاة واحدة في مدينة ساو برناردو دو كامبو خارج عاصمة ولاية ساو باولو.

وأوضحت ولاية ساو باولو الأكثر اكتظاظاً بالسكان في البلاد، أنها طعمت بالفعل ما يقرب من 2.5 مليون شخص دون سن 18 عاماً. وقال الحاكم جواو دوريا على وسائل التواصل الاجتماعي إن ساو باولو لن تتوقف عن تطعيم المراهقين.

وأفاد كيروجا بأن الأدلة على فعالية اللقاحات للمراهقين الأصحاء غير مؤكدة بعد، على الرغم من أن بيانات التجارب السريرية أظهرت أنها فعالة في الوقاية من المرض.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت تعليقات كيروجا ستحظى بأهمية كبيرة. وقال كارلوس لولا رئيس رابطة وزراء الصحة بالولايات، إن غالبيتها لا تعتزم وقف تطعيم هذه الفئة العمرية.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.