Open toolbar

العاصمة اللبنانية بيروت خلال انقطاع للتيار الكهربائي- 27 أبريل 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
بيروت-

كشفت مصادر بوزارة الطاقة اللبنانية، لـ"لشرق"، عن توجيه دعوتين إلى الجانبين المصري والسوري لاستكمال التفاوض وتوقيع العقود النهائية لتوريد الغاز المصري إلى لبنان عبر الأراضي السورية.

وقالت المصادر إن الوزارة اللبنانية وجهت الدعوة إلى الجانب المصري لاستكمال المفاوضات وتوقيع عقد شراء الغاز الطبيعي من مصر، بالإضافة إلى دعوة مماثلة إلى الجانب السوري لتوقيع عقد نقل الغاز المصري من الأراضي السورية إلى معمل دير عمار للكهرباء في شمال لبنان.

وأضافت أن جميع الأطراف اتفقوا على توقيع العقود الخاصة بتوريد الغاز المصري إلى لبنان، عبر سوريا، الاثنين المقبل 20 يونيو الجاري في بيروت.

وجاء في الدعوة الموجهة إلى مصر أنها  تشمل وزارة الطاقة في مصر أو من ينوب عنها لحضور واستكمال المفاوضات، فيما جاءت الدعوة الموجهة إلى سوريا لتشمل وزارة النفط السورية، ممثلة بالمؤسسة العامة للبترول، لتوقيع  الصيغة النهائية من العقود.

وأوضحت المصادر أنه بعد توقيع العقود سيتم إعلام الوسيط الأميركي آموس هوشتين بالأمر كي يعمل وفق ما أكد في تصريحاته الأخيرة في لبنان للحصول على رسالة الضمانات الأميركية كي لا يكون هناك تأثير أو تداعيات لقانون قيصر، الخاص بفرض عقوبات على سوريا، على الدولة المصرية، كما سيعمل أيضاً على حث البنك الدولي لتأمين التمويل اللازم لاستيراد الغاز المصري إلى لبنان.

وسنت الولايات المتحدة قانون قيصر في عام 2019 للسماح لها بتجميد أصول أي شخص يتعامل مع سوريا بهدف إجبار الرئيس بشار الأسد على وقف الحرب مع المعارضة المسلحة والاتفاق على حل سياسي.

وهذه الخطة، التي طُرحت لأول مرة في صيف 2021، جزء من جهد تدعمه الولايات المتحدة لمعالجة انقطاعات الكهرباء المتكررة في لبنان باستخدام الغاز المصري الذي سيتم توفيره عبر خط أنابيب عربي أنشئ منذ نحو 20 عاماً.

وقال وزير الطاقة اللبناني وليد فياض، الأسبوع الماضي، لرويترز إن "السياسة" هي التي تقف وراء تأخير الاتفاق، وأضاف أن البنك الدولي، الذي تعهد بتمويل المشروع، بشرط إجراء إصلاحات، يحاول أيضاً ربطه ببعض الأمور السياسية دون أن يدلي بتفاصيل.

وكان فياض قد تعهد في وقت سابق بتدفق الغاز وتوليد الطاقة في لبنان بحلول ربيع 2022.

كما قال وزير البترول المصري طارق الملا لرويترز، الأسبوع الماضي، إن الاتفاق بحاجة لموافقة الولايات المتحدة وتمويل من البنك الدولي.

وعانى لبنان من انقطاع التيار الكهربائي منذ الحرب الأهلية بين عامي 1975 و1990 والتي دمرت البنية التحتية للكهرباء ودفعت الكثير من الأسر للاعتماد على المولدات الخاصة.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.