Open toolbar

المبنى الرئيسي لجامعة روسيا الحكومية- 19 مارس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
بروكسل-

أوصت المفوضية الأوروبية، الاثنين، الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي التي منحت "جوازات سفر ذهبية" لمواطنين من روسيا أو بيلاروسيا، بالنظر في احتمال سحبها من الأشخاص التي طالتهم عقوبات مرتبطة بالحرب في أوكرانيا. 

وجنت 3 دول في الاتحاد الأوروبي هي بلغاريا وقبرص ومالطا، عوائد كبيرة لسنوات من منح جنسية بلادهم لأجانب مقابل الاستثمار. وتوقفت هذه البرامج أو عُلّقت حالياً. 

وأوضحت المفوضية في بيان أن "بعض المواطنين الروس أو البيلاروسيين الذين استهدفتهم العقوبات أو يدعمون بشكل كبير الحرب في أوكرانيا ربما حصلوا على جنسية الاتحاد الأوروبي أو على امتياز دخول الاتحاد بما في ذلك السفر دون قيود في منطقة شنجن بفعل هذه البرامج".

وأوصت المفوضية "الدول الأعضاء بالنظر في احتمال سحب الجنسية الممنوحة بموجب برنامج "جوازات السفر الذهبية" لمواطنين روس أو بيلاروسيين أدرجوا في القائمة السوداء للاتحاد الأوروبي، بهدف "التعامل مع هذه المخاطر المباشرة"، على حد قولها. 

وذكرت أنها لا تعرف عدد الذين طالتهم العقوبات ويملكون "جوازات سفر ذهبية". إلى ذلك دعت بروكسل مجدداً إلى وضع حد نهائي لهذه البرامج المثيرة للجدل. 

وحثت المفوضية "الدول الأعضاء على الإلغاء الفوري لأي برنامج مواطنة عن طريق الاستثمار". ووافق البرلمان البلغاري، الخميس، على تعديلين تشريعيين ينهيان منح "جوازات سفر ذهبية". 

وأعلنت حكومة مالطا في مطلع مارس تعليق منح هذا النوع من جوازات السفر لمواطنين روس وبيلاروسيين، "حتى إشعار آخر". من جانبها أوقفت قبرص هذا النوع من التجنيس منذ نوفمبر 2020.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.