Open toolbar
إسرائيل.. القبض على جاسوس لإيران في منزل وزير الدفاع
العودة العودة

إسرائيل.. القبض على جاسوس لإيران في منزل وزير الدفاع

وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس - Getty Images

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلن جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك"، الخميس، القبض على عامل نظافة بمنزل وزير الدفاع بيني جانتس،  عرض خدماته على قراصنة مجموعة "بلاك شادو"، المحسوبة على إيران، لتزويدهم بوثائق سرية من الحاسب الشخصي لوزير الدفاع.

وقالت صحيفة "جيروزاليم بوست"، إن عامل النظافة من الجنسية الإسرائيلية (37 عاماً) ويدعى عومري جورن، اقترح على "مجموعة "بلاك شادو" تثبيت فيروس على جهاز جانتس، مشيرةً إلى أنه تواصل مع المجموعة بعد أن كشفت وسائل إعلام إسرائيلية الشهر الماضي عن محاولة "بلاك شادو" لاختراق أهداف إسرائيلية.

وأوضحت هيئة البث الإسرائيلية "مكان" أنه "قُدمت إلى المحكمة المركزية لائحة اتهام ضد المدعو عومري جورن تنسب له التجسس لمصلحة إيران".

وبيّنت "مكان" أنه يُستدل من تحقيق "الشاباك" أن جورن، توجّهه بواسطة إحدى شبكات التواصل الاجتماعي إلى جهة محسوبة على طهران وعرض عليها التجسس لمصلحتهم، موضحةً أنه "بالتحقيق مع المتهم، تبين تصويره لبعض الأغراض في منزل جانتس، وإرسالها إلى الجهات الإيرانية لإثبات جديته في التعاون".

وأشار "الشاباك" في بيان، إلى أنه "بسبب النظام الأمني في منزل جانتس، فإن جورن لم يتمكن من الولوج إلى معلومات خطيرة".

يأتي ذلك بعد أسابيع من إعلان "بلاك شادو"، في نهاية أكتوبر الماضي، اختراقها خوادم لموقع شركة الإنترنت "سايبرسيرف" الإسرائيلية، ونشرت عشرات الآلاف من البيانات والنصوص.

وكانت "بلاك شادو" اخترقت في ديسمبر الماضي أيضاً، شركة التأمين الإسرائيلية "شيربيت" واستولت على كمية كبيرة من البيانات من خوادمها، قبل أن تطلب فدية تقارب المليون دولار وتكشف تدريجياً عن جزء كبير من بيانات الشركة.

وأتى الهجوم، بالتزامن مع تلميح إيران بأن الولايات المتحدة وإسرائيل، تقفان خلف "سلسلة هجمات إلكترونية"، استهدفت قطاعات حيوية، على غرار مبيعات الوقود، وخطوط السكك الحديد.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.