Open toolbar

سيدتان تسيران أمام أحد فروع مطعم ماكدونالدز في العاصمة الروسية موسكو. 16 مايو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي -

أعاد الغزو الروسي لأوكرانيا اقتصاد موسكو 4 سنوات إلى الوراء، وفقاً لأول تقييم ربع سنوي بعد بدء الحرب، أجرته "بلومبرغ"، التي أشارت إلى أن ذلك وضع اقتصاد البلاد على الطريق نحو واحدة من أطول فترات الانكماش المسجلة في تاريخها على الإطلاق. 

وأعدت الوكالة إحصاء وصفته بـ"القاتم" لتداعيات الحرب بالنسبة لروسيا وأشارت في تقرير، الجمعة، إلى أن الاقتصاد الروسي الذي كان يتسارع في بداية عام 2022 بات يسير نحو الانكماش خلال الربع الثاني.

وتوقع​​ 12 محللاً اقتصادياً تحدثوا إلى "بلومبرغ" أن تظهر البيانات الروسية الرسمية المقرر صدورها، الجمعة، انكماش الناتج المحلي الإجمالي لأول مرة منذ أكثر من عام، وأن يشهد الاقتصاد تراجعاً بنسبة 4.7%.

ونقلت الوكالة عن الاقتصادي الروسي ألكسندر إيساكوف قوله: "سيتخلى الاقتصاد عن 4 سنوات من النمو ويعود في الربع الثاني من 2022 إلى أرقام عام 2018، ولكننا نتوقع أن يتباطأ الانكماش في الربع الأخير من العام، إلا أنه من المتوقع أيضاً أن يفقد الاقتصاد 2% أخرى في عام 2023".

كانت العقوبات الدولية المفروضة على روسيا بسبب الحرب أدت إلى تعطيل التجارة وتوقف العديد من الصناعات مثل تصنيع السيارات، وعلى الرغم من أن تراجع الاقتصاد يسير حتى الآن بسرعة أقل مما كان متوقعاً في بداية الأزمة، إلا أن البنك المركزي الروسي يتوقع أن يتفاقم الركود في الأرباع المقبلة، ولا يتوقع انتعاشاً حتى النصف الثاني من 2023.

"تراجع هادئ"

وقال كبير الاقتصاديين الروس في بنك CentroCredit، إيفجيني سوفوروف: "يبدو أن الأزمة تسير في مسار سلس للغاية، ومن المتوقع أن يصل الاقتصاد إلى أدنى مستوى بحلول منتصف عام 2023 في أحسن الأحوال".

وكان البنك المركزي الروسي أصدر العديد من القرارات لاحتواء الاضطرابات في الأسواق وقيمة الروبل من خلال وضع ضوابط لرأس المال، ومن المتوقع أن يعلن، الجمعة، عن توقعاته للسياسات النقدية خلال السنوات الثلاث المقبلة.

ورأت "بلومبرغ" أن استجابة البنك الروسي للأزمة، ساعدت على حدوث تراجع أكثر هدوءاً للاقتصاد الذي سبق أن توقع محللون في وقت سابق أن ينكمش بنسبة 10% في الربع الثاني من العام، وهو ما دفع الاقتصاديين في العديد من البنوك العالمية بما في ذلك "سيتي جروب" و"جي بي مورجان" لتحسين توقعاتهم منذ ذلك الحين.

ومع ذلك، فإن بنك روسيا يتوقع أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 7% خلال الربع الحالي وربما أكثر في الأشهر الثلاثة الأخيرة من 2022، فيما يقدر أن الاقتصاد انكمش بنسبة 4.3% في الربع الثاني من العام.

مخاطر إضافية

ومن المتوقع أن تثير أزمة شحنات الطاقة إلى أوروبا مخاطر جديدة على الاقتصاد الروسي، إذ أشارت وكالة الطاقة الدولية، التي تتوقع انخفاض إنتاج الخام الروسي بنحو 20% في بداية 2023، إلى أن الانخفاضات الشهرية في إنتاج النفط ستبدأ في أقرب وقت ممكن في أغسطس.

ونقلت الوكالة عن البنك المركزي الروسي قوله في تقرير السياسات النقدية لهذا الشهر: "صحيح أن الركود في 2022 سيكون أقل عمقاً مما كان متوقعاً في أبريل الماضي، ولكن تأثير صدمات العرض قد يمتد بشكل أكبر بمرور الوقت".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.