Open toolbar

نماذج من عبوات السجائر العادية في أوتاوا. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
أوتاوا-

قالت وزيرة الصحة النفسية وحالات الإدمان الكندية كارولين بينيت الجمعة، إن بلادها تقترح طباعة التحذيرات الصحية على كل سيجارة داخل العلبة، ما يجعلها أول دولة في العالم تفعل ذلك.

وفي عام 2001 حققت كندا سبقاً عالمياً عندما فرضت طباعة الصور التحذيرية على علب السجائر. وقالت بينيت إن هذا الإجراء صار بالياً بالنسبة لمن يدخنون بانتظام والذين تبلغ نسبتهم 13٪ من السكان.

وقالت في مؤتمر صحافي: "إضافة التحذيرات الصحية على منتجات التبغ المفردة ستساعد في وصول هذه الرسائل الضرورية إلى الناس، بمن فيهم الشباب الذين يحصلون على السجائر غالباً مفردة خلال مناسبات اجتماعية، وتفوتهم المعلومات المطبوعة على العلبة".

وقالت أوتاوا في بيان إن التبغ ما زال السبب الرئيسي الذي يمكن منعه، للمرض والموت المبكر في كندا رغم الجهود التي تُبذل منذ عقود، وإنه يقتل ما يقرب من 48 ألف شخص في العام.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.