Open toolbar

نائب رئيس جنوب السودان ريك مشار يلقي كلمة بمؤتمر صحفي في جوبا، 5 أبريل 2020 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
جوبا -

وصف حلفاء نائب رئيس جنوب السودان رياك مشار، الجمعة، إعلان الذراع العسكرية لحزبه عزله من الحركة بأنه "انقلاب فاشل".

وأعلن قادة الذراع العسكرية لحزب مشار عزل المتمرد السابق الذي أصبح نائب رئيس جنوب السودان من رئاسة الحركة الشعبية لتحرير السودان في المعارضة، ومن ذراعها العسكرية، بعد أن "فشل تماماً" في تمثيل مصالحهم.

"انقلاب فاشل"

لكن حلفاء مشار داخل الحزب نددوا في بيان صدر عقب اجتماع في العاصمة جوبا بـ"الانقلاب الفاشل" من قبل "أعداء السلام".

وكان مشار نفسه اتهم هذا الأسبوع "أولئك الذين يفسدون السلام" بتدبير الإطاحة به. واعتبر أن الهدف هو عرقلة تشكيل قيادة موحدة للقوات المسلحة، وهي عنصر أساسي في اتفاق السلام الذي أنهى خمس سنوات من الحرب الأهلية.

وأكد بيان حلفاء مشار أنه يدير بشكل كامل الحزب وجناحه العسكري، معربين عن دعمهم الكامل له.

ومن المبكر بعد تحديد عواقب الانقلاب الداخلي على مشار الذي يُعدّ شخصية محورية في السياسة عاصر سنوات من الحرب الأهلية، وتعرّض لمحاولات اغتيال، ولفترات نفي.

وأعادت التحولات التي طرأت على تحالفات مشار صياغة التاريخ الدموي للبلاد التي احتفلت للتو بمرور عشر سنوات على استقلالها في يوليو 2011.

معارضة متزايدة

ويشغل مشار منصب نائب الرئيس، بينما يتولى غريمه سلفا كير الرئاسة. ويدير الطرفان البلاد حالياً في تعايش صعب بعدما تواجها خلال الحرب الأهلية التي اندلعت في البلاد منذ عام 2013 وخلّفت قرابة 400 ألف قتيل.

وكجزء من اتفاقية السلام الموقعة في 2018، أعاد مشار في فبراير 2020 تشكيل حكومة وحدة وطنية، أضعفها على وجه الخصوص التطبيق الصعب للعديد من نقاط هذا الاتفاق.

ويواجه مشار في هذا الصدد معارضة متنامية في صفوف حزبه، مع وجود فصائل متعارضة وتذمر مسؤولين من خسارتهم في الاتفاق مع الحزب الحاكم.

ويأتي التوتر فيما تواجه البلاد حالياً أزمة اقتصادية ضخمة ومستويات عالية للغاية من انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.