Open toolbar
وفيات كورونا في إيران أعلى من ضحايا الحروب والكوارث الطبيعية
العودة العودة

وفيات كورونا في إيران أعلى من ضحايا الحروب والكوارث الطبيعية

مجموعة من المصابين بفيروس كورونا في أحد مستشفيات العاصمة الإيرانية طهران- 28 يوليو 2021 - VIA REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلن مسؤول إيراني، الأربعاء، دفن آلاف الجثث لضحايا كورونا حتى نهاية شهر أغسطس الماضي، فيما سجلت مراكز طبية آلاف الوفيات في محافظة أصفهان، وسط تقديرات بأن العدد الحقيقي للضحايا يُقدّر من 2.5 إلى 7 أضعاف الأرقام الرسمية.

وقال سعيد خال، المسؤول عن مقبرة طهران العامة "بهشت زهراء"، في آخر الإحصاءات الرسمية: "منذ بداية تفشي مرض کورونا حتى أول من أمس (الاثنين)، تم دفن 41 ألفاً و591 من ضحايا كورونا في بهشت زهراء"، حسبما نقلت قناة "إيران إنترناشيونال".

وأضاف "خال" أن ضحايا كورونا الذين دفنوا في "بهشت زهراء" بطهران، بينهم 24 ألفاً و838 رجلاً، و16 ألفاً و753 امرأة.

وبحسب خال، فمنذ الإعلان الرسمي عن تفشي فيروس كورونا في إيران عام 2019، شهدت المقبرة أكثر أزماتها غير المسبوقة، مع أعلى معدل للوفيات، وهو ما لم تشهده حتى في سنوات الحرب العراقية الإيرانية والفيضانات والزلازل الشديدة في البلاد.

وفي غضون ذلك، قال نائب رئيس "جامعة أصفهان للعلوم الطبية" إن عدد ضحايا كورونا في المراكز الطبية التابعة للجامعة "تجاوز 14 ألفاً".

من جانبه، قال نائب وزير الصحة إيرج حريرجي إن العدد الفعلي للضحايا "يتراوح ما بين 2.5 و3 أضعاف الإحصائيات الرسمية".

وكتبت صحيفة "جوان" المقربة من "الحرس الثوري" الإيراني الأسبوع الماضي، نقلاً عن كوروش هلاكويي نائيني، أستاذ علم الأوبئة في "جامعة طهران للعلوم الطبية"، أن الحصيلة الفعلية للوفيات بسبب كورونا "7 أضعاف الرقم الرسمي".

وفي وقت سابق، أعلن المسؤول عن مقبرة "بهشت زهراء" أنه منذ أبريل 2020 إلى ديسمبر 2020 تم دفن نحو 22 ألفاً من ضحايا كورونا في هذه المقبرة.

ووفقاً لهذه الأرقام، فإنه منذ صدور قرار المرشد الإيراني علي خامنئي بمنع استيراد اللقاحات الأميركية والبريطانية في 8 يناير 2021، حسب الإحصاءات الرسمية، توفي أكثر من 19 ألف شخص بسبب کورونا في طهران وحدها، ودفنوا في مقبرة "بهشت زهراء".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.