Open toolbar

وزير الدفاع الصيني الجنرال وي فنجي يسير لحضور اجتماع ثنائي مع وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن في سنغافورة – 10 يونيو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
سنغافورة-

قال وزير الدفاع الصيني وي فنجي، في تصريح مقتضب لـ"الشرق" السبت، إنه "سيرد غداً" على تصريحات وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، خلال كلمته المقررة الأحد، في مؤتمر "حوار شانجريلا" الأمني المقام في سنغافورة بين عدد من الوزراء والمسؤولين الأمنيين وخبراء في مجال الدفاع.

وندد وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن السبت، بالنشاط العسكري الصيني "الاستفزازي والمزعزع للاستقرار" قرب تايوان، غداة تحذير نظيره الصيني من أن بكين "لن تتردد في شن حرب" إذا أعلنت الجزيرة استقلالها.

وقال أوستن "إننا نشهد إكراهاً متزايداً من جانب بكين. شهدنا زيادة مطردة في النشاط العسكري الاستفزازي والمزعزع للاستقرار قرب تايوان".

سجال وجهاً لوجه

وتَواجَه وزيرا الدفاع الصيني والأميركي بشأن تايوان خلال أول محادثات مباشرة بينهما الجمعة في سنغافورة، إذ توعّدت بكين بـ"سحق" أي "مخطط للاستقلال" في الجزيرة، مهددة بأنها "لن تتردد في شن حرب"، بينما حضتها واشنطن على الامتناع عن أي خطوات "مزعزعة للاستقرار".

وقال وزير الدفاع الأميركي لنظيره الصيني إن على بكين "الامتناع عن القيام بأي خطوات إضافية حيال تايوان تزعزع الاستقرار".

بدوره، تعهّد وي بأن الصين "ستسحق إلى أشلاء أي مخطط لاستقلال تايوان، وتؤكد بحزم على وحدة الوطن الأم"، وفق ما نقلت عنه وزارة الدفاع الصينية.

وقال التلفزيون الرسمي الصيني إن المحادثات التي أجريت في "حوار شانجريلا" بسنغافورة بين الوزيرين تُعد "أول اجتماع بينهما منذ تولي أوستن منصبه"، والتي تكتسب أهمية خاصة على خلفية التوترات المتصاعدة بين واشنطن وبكين بشأن تايوان.

التزام أميركي بدعم تايوان

وقال أوستن السبت، في افتتاح مؤتمر "حوار شانجريلا" الدفاعي في سنغافورة، إن بلاده "ملتزمة" بتعزيز قدرات تايوان الدفاعية، فيما أبرز التحديات التي تواجهها واشنطن وحلفاؤها في المنطقة بسبب الصين، فضلاً عن تلك الموجودة في منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

وأضاف: "موقفنا من تايوان لم يتغير. تحترم الولايات المتحدة سياسة الصين الواحدة"، لكنه شدد على ضرورة "الالتزام بالأمر الواقع حالياً".

في حين وجّه رسالة إلى الصين لثنيها على ضم الجزيرة بالقوة، قائلاً: "نعارض بشكل قاطع أي تغييرات أحادية الجانب للوضع الراهن من أي من الجانبين. لا نؤيد استقلال تايوان، ونؤيد بشدة حل الخلافات بين الطرفين بالطرق السلمية".

وأكد على وفاء الولايات بالتزاماتها بموجب قانون العلاقات مع تايوان، بما في ذلك مساعدة تايوان في الحفاظ على قدرة كافية للدفاع عن النفس، مضيفاً: "هذا يعني الحفاظ على قدرتنا على مقاومة أي استخدام للقوة أو أي شكل آخر من أشكال الإكراه من شأنه أن يعرض الأمن أو النظام الاجتماعي أو الاقتصادي لشعب تايوان للخطر".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.