Open toolbar

فلسطينيون يتظاهرون أمام قوت إسرائيلية ضد خطط إقامة مستوطنات جديدة بمنطقة مسافر يطا - الضفة الغربية - 2 أكتوبر 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
برلين-

طالبت 15 دولة أوروبية بينها فرنسا وألمانيا وإيطاليا الجمعة، إسرائيل بالتراجع عن مشروع لبناء أكثر من 4 آلاف وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة.

وقال وزراء خارجية هذه الدول في بيان مشترك: "نعرب عن قلقنا البالغ حيال قرار مجلس التخطيط الإسرائيلي الموافقة على مخططات لبناء أكثر من 4 آلاف وحدة سكنية في الضفة الغربية. نطالب السلطات الإسرائيلية بالتراجع عن هذا القرار".

كذلك طالب إسرائيل بـ"عدم القيام بعمليات هدم أو طرد قسري وخصوصاً في مسافر يطا" بالضفة الغربية المحتلة.

والأربعاء، أيدت المحكمة الإسرائيلية موقف الجيش معتبرة أن منطقة مسافر يطا التي تضم 12 قرية فلسطينية عند الطرف الجنوبي للضفة الغربية تشكل منطقة تدريب منذ العام 1980.

ويمهد هذا القرار لاحتمال طرد سكانها وبناء مستوطنات جديدة.

وكان السفير الأميركي لدى إسرائيل، توم نايدز، قال لموقع "أكسيوس" الأميركي الأسبوع الماضي، إنه ومسؤولون آخرون بالإدارة الأميركية أوضحوا للحكومة الإسرائيلية أن الإدارة تعارض بناء مستوطنات جديدة، كما أنهم طلبوا منها عدم المضي قدماً في خططها.

عائق أمام حل الدولتين

ونبه وزراء خارجية فرنسا وبلجيكا والدنمارك وفنلندا وبولندا وألمانيا واليونان وإيرلندا وإيطاليا ولوكسمبورج ومالطا وهولندا والنرويج وإسبانيا والسويد إلى أن "الوحدات السكنية الجديدة ستشكل عائقاً إضافياً أمام حل الدولتين".

واعتبروا أن "المستوطنات الإسرائيلية تشكل بوضوح انتهاكاً للقانون الدولي وتحول دون سلام عادل ودائم وشامل بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

وتزامن هذا الموقف الأوروبي مع جنازة الصحافية المعروفة شيرين أبو عاقلة في القدس الشرقية التي قتلها الجيش الإسرائيلي برصاصة في الرأس في جنين بالضفة الغربية فيما كانت تغطي عملية عسكرية للجيش الاسرائيلي على خلفية مواجهات مستمرة.

وانتقدت منظمات إسرائيلية غير حكومية الخميس، رفض المحكمة الإسرائيلية العليا عرائض وقعها فلسطينيون مهددون بالطرد من هذه المنطقة الصحراوية في الضفة الغربية والتي يعتبر الجيش الإسرائيلي أنها منطقة تدريب.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.