بايدن يلغي إجراءات حظر "تيك توك" و"وي تشات"
العودة العودة

بايدن يلغي إجراءات حظر "تيك توك" و"وي تشات"

شعار تطبيق "تيك توك" على شاشة هاتف ذكي - REUTERS

شارك القصة
Resize text
واشنطن-

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس جو بايدن ألغى، الأربعاء، أوامر تنفيذية كان أصدرها سلفه دونالد ترمب بشأن حظر تطبيقي الهاتف المحمول المملوكين للصين "تيك توك" و"وي تشات" بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي.

وجاء في بيان البيت الأبيض أنه "بدلاً من حظر هذين التطبيقين اللذين يحظيان بشعبية، ستعمد إدارة بايدن إلى تنفيذ إطار عمل يستند إلى معايير وتحليل مشدد قائم على الأدلة لمعالجة المخاطر" الصادرة عن تطبيقات الإنترنت الخاضعة لسيطرة جهات أجنبية.

وكان ترمب أكد أن التطبيقين المملوكين للصين يطرحان مخاطر أمنية وحاول فرض بيع تيك توك لمستثمرين أميركيين.

مصالح أميركية

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن قال في فبراير إن "واشنطن مستعدة للتعامل مع بكين، حين يكون ذلك في مصلحتها".

وأضاف بايدن أن "الصين أكبر منافسي الولايات المتحدة على الصعيد العالمي"، مشيراً إلى أنه "يجب التعامل معها بدبلوماسية، حين يكون ذلك في مصلحة الولايات المتحدة"، مضيفاً: "سنتصدى لخروقات الصين الاقتصادية، وسنتصدى لسلوكها العدواني وانتهاكاتها لحقوق الإنسان، والسرقة الفكرية".

وتدهورت العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم إلى أدنى مستوياتها منذ عشرات السنين خلال رئاسة دونالد ترمب، وأبدى المسؤولون الصينيون تفاؤلاً حذراً بتحسنها في ظل إدارة جو بايدن.

وقيدت إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب الوصول إلى تطبيقي "تيك توك" و"وي شات" الصينيين، بسبب مخاوف من سرقة بيانات المستخدمين واستغلالها من قبل الحكومة الصينية.

واستجابة لمخاوف إدارة ترمب من تأثير التطبيق على الأمن القومي، دخل "تيك توك" في شراكة مع "أوراكل" الأميركية، بعد إعلان مايكروسوفت أنها لن تشتري عمليات "تيك توك" الأميركية من "بايت دانس". 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.