Open toolbar

طائرة إسرائيلية في مطار "بن جوريون" قرب تل أبيب - 1 مارس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
القدس -

وقعت إسرائيل وتركيا، الخميس، اتفاقاً، يسمح لشركات الطيران الإسرائيلية باستئناف رحلاتها إلى تركيا بعد توقف دام 15 عاماً.

وقالت وزارة النقل الإسرائيلية في بيان "من المتوقع أن يفضي الاتفاق إلى استئناف رحلات الشركات الإسرائيلية إلى عدد من الوجهات في تركيا، إلى جانب رحلات الشركات التركية إلى إسرائيل".

وأضافت الوزارة أن الاتفاق كان نتاج "مفاوضات بناءة جرت في الأسابيع الماضية وتشكل خطوة مهمة على طريق دفع العلاقات الثنائية قدماً".

وكانت إسرائيل قالت هذا الأسبوع إنها ستعاود فتح مكتبها الاقتصادي والتجاري في تركيا بعدما تبادل البلدان طرد السفراء في 2018 وكثيراً ما تبادلا الانتقادات اللاذعة بشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وتتطلع إسرائيل وتركيا الآن إلى استعادة التمثيل الدبلوماسي على مستوى السفراء.

ولم تقلع طائرات شركات الطيران الإسرائيلية إلى تركيا منذ 2007 في حين كانت شركات الطيران التركية تسير ما يصل إلى 16 رحلة يومية إلى إسرائيل قبل جائحة كورونا.

وشكت شركة العال الإسرائيلي للطيران مراراً للحكومة من أن ذلك يمثل تمييزاً ضد الشركات الإسرائيلية.

وقال متحدث باسم شركة العال "هذه أخبار جيدة جداً، نعتزم تسيير رحلات طيران تجارية إلى إسطنبول".

خفض التحذير

وفي التاسع والعشرين من يونيو، خفّض مجلس الأمن القومي الإسرائيلي مستوى التحذير من السفر إلى تركيا من مرتفع إلى متوسط، بعد نحو أسبوعين على الطلب من الإسرائيليين مغادرة تركيا، على خلفية احتمال وجود مخططات إيرانية لاستهدافهم.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في بيان "أشكر قواتنا الأمنية والتركية التي عملت خلال الأشهر والأسابيع الماضية على منع هجمات ضد إسرائيليين في إسطنبول وتركيا".

وكانت إسرائيل حثت مواطنيها المتواجدين في تركيا على مغادرة إسطنبول فوراً، لأنهم يواجهون "خطراً حقيقياً وفورياً" من عملاء إيرانيين، ورفعت تحذير السفر إلى إسطنبول للدرجة الرابعة وهي الأعلى.

وأوردت تقارير إعلامية إسرائيلية، تفاصيل عن استعداد "عملاء إيرانيين لاستهداف سياح إسرائيليين وخطفهم قبل شهر، وأنه تم إحباط المؤامرة بعدما نبهت إسرائيل أنقرة بشأن التهديد".

وزار وزير الخارجية يائير لبيد أنقرة وشكر تركيا على "تحركها المتقن والمنسق" في منع الهجمات، في الوقت الذي رفضت إيران المزاعم الإسرائيلية واعتبرتها "سخيفة".

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، في حينه، إن تلك المزاعم ما هي إلا "جزء من مؤامرة معدة مسبقاً لتدمير العلاقات بين البلدين المسلمين".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.