Open toolbar

علامة شركة ديدي جلوبال التجارية - Bloomberg

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

تخلّت شركة أبل عن مقعدها في مجلس إدارة شركة Didi Global، بسبب الصعوبات التي تواجهها الشركة الصينية المتخصصة في خدمات نقل الركاب، لتحقيق معدلات نمو، على خلفية الغرامات المتتالية والتضييقات المفروضة عليها من جانب الحكومة الصينية.

وبحسب تقرير نشرته بلومبرج، فإن أدريان بيرايكا، نائب رئيس أبل للتطوير المؤسسي، استقال من مجلس إدارة "ديدي" مطلع أغسطس الماضي، وفقاً لما نشرته الشركة الصينية عبر موقعها الرسمي.

و"بيرايكا" انضم إلى مجلس إدارة "ديدي" في 2016، بعد قرار أبل ضخ استثمار بقيمة مليار دولار في خدمة نقل الركاب، وهي خطوة وصفها مدير أبل تيم كوك في ذلك الوقت بأنها "استثمار استراتيجي"، سيدعم فهم وتحليل أبل للسوق الصيني.

ضغط حكومي

ومنذ العام الماضي، بدأت أزمات "ديدي" مع أبل بعدما طالبت بكين الشركة الأميركية بضرورة حذفها لتطبيق الخدمة بشكل كامل من الإصدار الصيني من متجر التطبيقات AppStore، على خلفية شكوك ومخاوف الحكومة الصينية من جمع تطبيق "ديدي" لبيانات المستخدمين وسوء استغلالها.

ولم يكن أمام أبل سوى الموافقة على الطلب الرسمي، وهو ما ترتب عليه تراجع كبير في الحصة السوقية للتطبيق من سوق خدمات نقل الركاب في الصين، حيث فقدت "ديدي" 80% من قيمتها السوقية.

وواجهت الشركة الصينية الشهر الماضي غرامات بقيمة 1.2 مليار دولار، وذلك لإدانتها من جانب حكومة بكين بمخالفات تنتهك الأمن القومي للصين.

ووفقاً لـ"بلومبرج"، يأتي الضغط الحكومي كجزء من محاولات الصين لكسر شوكة الشركات التقنية الصينية، مع تضييق الخناق على الحجم الضخم للبيانات الشخصية التي تجمعها تلك الشركات حول ملايين من المستخدمين، مثل شركات علي بابا وتينسنت وغيرهم.

وكانت شركة أبل خفضت استثماراتها وحركاتها الاستحواذية خلال العامين الماضيين، حيث أصبح العملاق الأميركي أكثر انتقائية في اختيار صفقاته في السوق التقني.

وجاء ذلك لتوجيه ميزانيات الشركة لخدمة أهدافها، مع الحرص الشديد على عدم إثارة حفيظة الحكومات والمشرعين، الذين أصبحوا أكثر حساسية لأي خطوة يُشتبه في وجود دوافع احتكارية من ورائها، خاصة وأن أبل تعتبر من أكثر الشركات إثارة للشكوك خاصة مع الطبيعة المنغلقة على نفسها مع بيئة تطبيقاتها وخدماتها الخاصة بهواتف آيفون.

اقرأ أيضا:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.