Open toolbar

شحنات أسلحة وذخيرة في طريقها إلى أوكرانيا من قاعدة دوفر الجوية في ولاية ديلاوير الأميركية. 24 يناير 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أفاد استطلاع رأي حديث بأن غالبية الأميركيين ما زالوا يؤيدون إرسال الولايات المتحدة المساعدات العسكرية إلى أوكرانيا، غير أن تلك الأغلبية تتضاءل، بحسب موقع "ذا هيل" الأميركي.

الاستطلاع أجرته شركة "إبسوس"، ونشر "ذا هيل" نتائجه الثلاثاء، ووجد أن 54% من الأميركيين يدعمون إرسال الأسلحة إلى أوكرانيا، بعدما كان مستوى الدعم عند 59%، في استطلاع مماثل أجرته الشركة الربيع الماضي.

وعلى الرغم من التراجع الطفيف في مستوى التأييد وسط الأميركيين، إلا أن المعدل يبقى أعلى من مستوى التأييد وسط البلدان الغربية الأخرى.

ووجد الاستطلاع أن معدل تأييد إرسال المساعدات العسكرية لأوكرانيا في بلدان الاتحاد الأوروبي ودول حلف شمال الأطلسي "ناتو" وأستراليا، بقي في مستواه السابق منذ بداية الحرب، عند 48%.

شارك في الاستطلاع الذي أجري بين أواخر نوفمبر وأوائل ديسمبر الماضيين، 19 ألف شخص من 23 بلداً، بحسب "ذا هيل".

"حرب وجودية"

وتحدثت أوكسانا ماركاروفا، سفيرة أوكرانيا لدى الولايات المتحدة عن نتائج الاستطلاع خلال مؤتمر صحافي في "نادي الجيش والبحرية" بواشنطن الثلاثاء، بقولها إن "هذه حرب وجودية ليس بالنسبة لأوكرانيا فقط".

ودعت إلى عدم التفكير في دعم أوكرانيا عسكرياً وفق حسابات الانتخابات الرئاسية المقبلة، قائلةً إنه "لا يجب التفكير في الانتخابات المقبلة.. بل يجب التفكير في كيفية تفادي الكارثة".

ومنذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير 2022، قدمت الولايات المتحدة في المجمل أكثر من 27.4 مليار دولار كمساعدات أمنية لأوكرانيا، كان آخرها في 19 يناير، حين أعلنت واشنطن أنها سترسل مئات المركبات المدرعة بالإضافة إلى صواريخ وقذائف مدفعية إلى كييف في إطار حزمة مساعدات عسكرية بقيمة 2.5 مليار دولار.

غير أن أوكرانيا تواصل الضغط على الولايات المتحدة وحلفائها الغربيين لتزويدها بدابابات حديثة لمواجهة "عدوان" روسي جديد في الأسابيع المقبلة.

دبابات حديثة

كان مسؤولون أميركيون قالوا، في وقت سابق الثلاثاء، إن إدارة بايدن تتجه إلى إرسال عدد من دبابات "M1 أبرامز" إلى أوكرانيا، مشيرين إلى أن إعلاناً بشأن ذلك سيصدر قريباً، وفق صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، فيما نقلت صحيفة "دير شبيجل" الألمانية عن مصادر قولها إن ألمانيا سترسل دباباتها إلى أوكرانيا.

وذكرت الصحيفة أن الإعلان يأتي كجزء من تفاهم دبلوماسي أوسع مع ألمانيا، وافقت برلين بموجبه على إرسال عدد صغير من دباباتها "ليوبارد 2" لأوكرانيا، وكذلك الموافقة على السماح لبولندا وعدد من الدول الأخرى بحلف "ناتو" بتصدير الدبابات الألمانية الصنع إلى كييف.

وعلى الجانب الأوكراني، قال الرئيس فولوديمير زيلينسكي، الثلاثاء، إن روسيا تحضر لعدوان جديد، وإنها تكثف من هجماتها تجاه مدينة باخموت.

وأضاف أن القضية ليست عن 10 أو 15 دبابة، لكن أوكرانيا تحتاج إلى المزيد وتحتاج إلى قرارات بشأن "إرسال حقيقي" للأسلحة.

وتابع: "النقاشات يجب أن تخلص إلى قرارات. القرارات بشأن تقوية حقيقية لدفاعاتنا ضد الإرهابيين. الحلفاء لديهم الأعداد المطلوبة من الدبابات. حين يتم اتخاذ القرار الثقيل، سنكون سعداء ونشكرهم على كل قرار صعب اتخذوه".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.