Open toolbar

مظاهرة مشتركة نظمتها أحزاب المعارضة خلال احتفالات العيد الوطني المجري، بودابست، المجر - 15 مارس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
بودابست-

أقالت حكومة المجر رئيسة الوكالة الوطنية للأرصاد الجوية ونائبها، الاثنين، بعد يومين من تأجيل عرض كبير للألعاب النارية كان مقرراً في بودابست بمناسبة العيد الوطني بسبب الخشية من أمطار غزيرة.

وأقال وزير التكنولوجيا والصناعة لازلو بالكوفيتش الذي يشرف على عمل الوكالة، كورنيليا راديكس وجيولا هورفاث من منصبيهما، وفق بيان صادر عن الوزارة لم يقدم أي تفسير. ولم ترد الحكومة على الفور على اتصال أجرته وكالة "فرانس برس" للاستفسار عن الموضوع.

حملة الانتقادات

يأتي هذا الإعلان غداة انتقادات وجهتها وسائل إعلام موالية للحكومة لوكالة الأرصاد الجوية التي تسببت توقعات نشرتها عن عواصف رعدية وهبوب رياح، في إلغاء عرض للألعاب النارية، السبت.

وكتبت صحيفة "أوريجو" الإلكترونية: "لقد قدما معلومات مضللة حول مدى سوء الأحوال الجوية، الأمر الذي ضلل فريق العمليات المسؤول عن الأمن".

في عام 2006، طغت عاصفة عنيفة على الاحتفالات في اليوم الوطني بعدما تسببت في سقوط 5 أشخاص وإصابة مئات الأشخاص، ما أثار الذعر بين أكثر من مليون شخص تجمعوا لمشاهدة العرض على ضفاف نهر الدانوب.

وأشارت الوكالة الوطنية للأرصاد الجوية، الثلاثاء، إلى "عامل عدم اليقين المتأصل في مهنة" الأرصاد الجوية.

وتحدث بيانها المطول على صفحة فيسبوك عن إجحاف ومغالطات لدى وسائل الإعلام التي هاجمت تحذيراتها، معترضة على قرار إقالة المسؤولين فيها.

وفي تعليق عبر فيسبوك، قال الليبرالي أندراس فيكيتي-جيور ساخراً "لم ينجحا في إحداث الطقس المطلوب فطُردا من منصبيهما. لا، إنها ليست ديكتاتورية في آسيا الوسطى، إنها المجر في عهد "فيديش""، الحزب الحاكم في البلاد.

وأرجئ عرض الألعاب النارية الذي قُدّم على أنه "الأكبر في أوروبا"، إلى 27 أغسطس. وكانت المعارضة قد دعت في يوليو الماضي إلى إلغاء هذا العرض بشكل تام، مستنكرة "التبذير غير المجدي"، في وقت تطلب حكومة القومي فيكتور أوربان من المواطنين التعاون لتجاوز الفترة الاقتصادية الصعبة حالياً.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.