Open toolbar

نباتات الزينة أمام إحدى المنزل في العاصمة المغربية الرباط - REUTERS

شارك القصة
Resize text
الرباط-

أعلن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية "أونسا" في المغرب، الثلاثاء، منع المسافرين من إدخال نباتات "الشتائل، الزينة والبذور" إلى البلاد، بهدف الحفاظ على الرصيد النباتي إزاء بكتيريا "كزيليلا فاستيديوزا" (Xylella Fastidiosa)، وتفادي دخولها إلى المغرب.

ووصف المكتب المغربي في بيان بكتيريا "كزيليلا فاستيديوزا" بـ"المرض شديد الخطورة وخاص بالنباتات"، لافتاً إلى أن "كل نبات (شتلة، زينة وبذرة) تم إدخاله من طرف المسافرين سيتم حجزه، وإتلافه طبقاً للقوانين الجاري بها العمل".

واعتبر أن "استيراد النباتات يجب أن يكون مصحوباً بوثائق صحية صادرة عن السلطة المختصة ببلد المصدر ورخصة مسبقة من طرف (أونسا)"، محذراً من استيراد نباتات الزينة من البلدان التي سجلت وجود بكتيريا "كزيليلا فاستيديوزا".

ورصدت منظمة الأغذية العالمية للأمم المتحدة، أول حالة لبكتيريا "كزيليلا فاستيديوزا" في جنوب إيطاليا عام 2013، ما تسبب في قلق كبير على الزراعة في إقليم البحر الأبيض المتوسط.

ويشكل وجود هذا العامل المُمرض تهديداً خطيراً على إنتاج المحاصيل والأمن الغذائي والعمل في المناطق الريفية بالإقليم، إذ لديه القدرة على إصابة 560 نوعاً نباتياً والانتشار عبر الحشرات الناقلة للمرض، بحسب موقع منظمة الأغذية العالمية.

وتساعد على انتشار المرض، الأحوال المناخية المواتية ووفرة الحشرات الناقلة للمرض وتوزيع النباتات العائلة على نطاق واسع، كما تعتبر مواد التكاثر من أكثر الوسائل المرجحة للانتشار على مسافات بعيدة.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.