بالصور.. مصر تتسلم العشرات من عربات القطارات
العودة العودة

بالصور.. مصر تتسلم العشرات من عربات القطارات

إحدى عربات القطارات الجديدة بعد وصولها ميناء الإسكندرية. - الشرق

شارك القصة
Resize text
القاهرة/دبي -

أعلن وزير النقل المصري كامل الوزير، الثلاثاء، وصول 52 عربة قطارات إلى ميناء الإسكندرية، ضمن صفقة تصنيع وتوريد 1300 عربة جديدة.

وتعد الصفقة هي الأكبر في تاريخ الهيئة القومية لسكك حديد مصر، وسبق أن وقعتها الهيئة مع شركة "ترانسماش" الروسية الممثل للتحالف الروسي المجري، بقيمة مليار و16 مليوناً و50 ألف يورو. 

وأشار الوزير إلى أن العربات التي وصلت مصر هي عربات درجة ثالثة (الأقل تعرفة)، ذات نظام تهوئة ديناميكي، ليصل إجمالي عدد العربات التي وصلت حتى الآن، إلى 353 عربة.

عربة قطار جديدة لحظة تنزيلها إلى ميناء الإسكندرية - الشرق
عربة قطار جديدة لحظة تنزيلها إلى ميناء الإسكندرية - الشرق

وأوضح الوزير أن صفقة الـ1300 عربة جديدة للركاب، تشمل 800 عربة مكيفة، و500 عربة درجة ثالثة مكيفة، وهي خدمة جديدة يتم تقديمها للركاب لأول مرة، و180 عربة درجة ثانية فاخرة، و90 عربة درجة أولى فاخرة، و30 عربة بوفيه مكيفة، و500 عربة درجة ثالثة ذات نظام تهوئة ديناميكي. 

وتابع أن الصفقة تأتي في إطار تطوير قطاع النقل، وقطاع السكك الحديدية، وتوفير كافة الإمكانيات للارتقاء به وفق أحدث النظم التكنولوجية العالمية، لافتاً إلى أن الصفقة تسهم في رفع كفاءة التشغيل اليومي وانتظام جداول التشغيل.

إحدى العربات الجديدة التي استقبلتها مصر ضمن صفقة الـ1300 عربة - الشرق
إحدى العربات الجديدة التي استقبلتها مصر ضمن صفقة الـ1300 عربة - الشرق

وأشار وزير النقل إلى أن تدعيم أسطول الوحدات المتحركة هو أحد العناصر الخمسة التي ارتكزت عليها الخطة الشاملة للنهوض وتطوير مرافق السكة الحديد الجاري تنفيذها، والتي تشمل الوحدات المتحركة من العربات والجرارات، والسكة من القضبان والمحطات والمزلقانات.

إحدى العربات الجديدة من الداخل - الشرق
إحدى العربات الجديدة من الداخل - الشرق

وقال الوزير: "نظم الإشارات ستخضع للتطوير لزيادة عوامل السلامة والأمان، والتطوير الشامل للورش، وإمدادها بكافة المعدات الحديثة، وكذلك تدريب وتثقيف العنصر البشري".

حوادث متكررة

وشهدت مصر 4 حوادث قطارات خلال أقل من شهرين، تبعها حركة تغييرات واسعة في صفوف قيادات الهيئة، وصدور عدد من القرارات الوزارية بإجراء تغييرات واسعة في صفوف مسؤولين كبار.

وقال الوزير في 20 أبريل الماضي، إن الهدف من القرارات "ليس مجرد إجراء تعديلات في قيادات الهيئة، وإنما مراعاة لطبيعة المرحلة المقبلة، التي تتطلب الدفع بعدد من الكفاءات، لاستكمال مسيرة التطوير الشامل للمنظومة".

خبرات أجنبية

وأدت الحوادث إلى ظهور مقترحات بضرورة الاستعانة بالخبرات الأجنبية في التشغيل والصيانة، والاهتمام بالعنصر البشري، لمنع تكرار وقوعها. فأعلن الوزير في 21 أبريل أنه تم التعاقد مع عدد من الشركات العالمية لإدارة عدد من المشروعات التي تعمل عليها الوزارة، مشيراً إلى أن من أولوياته إسناد عدد كبير من مشروعات الوزارة إلى شركات عالمية متخصصة في الإدارة والتشغيل لمدة محددة.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.