Open toolbar

لحظة إطلاق صاروخ "H3" من الجيل التالي في مركز تانيغاشيما للفضاء جنوب غربي اليابان- 7 مارس 2023 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

فشلت عملية إطلاق الصاروخ الياباني "اتش 3" من الجيل الجديد، الثلاثاء، ما دفع وكالة الفضاء اليابانية "جاكسا" إلى إصدار أمر بتدميره ذاتياً، بعد فشل محركه في الاشتعال. 

ويشكّل فشل إطلاق الصاروخ ضربة جديد لـ"جاكسا"، بعد محاولة فاشلة أولى لإطلاقه خلال الشهر الفائت.

ومع أنّ المرحلة الأولى من انفصال الصاروخ عن قاعدته سارت كما كان متوقعاً، بدأت تظهر مؤشرات وجود مشكلة ما. وقال معلّقون في بث مباشر أطلقته الوكالة اليابانية لعملية الإقلاع "يبدو أنّ سرعة الصاروخ تنخفض"، ثم أعلن مركز القيادة "عدم تأكيد سير المرحلة الثانية المتمثلة في تشغيل محركات الصاروخ بنجاح".

وجاء في بيان لـ"جاكسا" أوردته "بلومبرغ": "تم إلغاء المهمة في المرحلة الثانية بعد فشل محرك صاروخ H3 في الاشتعال. تم إرسال إشارة التدمير الذاتي للمركبة بعد حوالي 19 دقيقة من إقلاعها من مركز تانيجاشيما للفضاء جنوب غربي اليابان، ما أدى إلى إغلاق المحرك وإجبار الجزء الذي يحمل قمراً اصطناعياً على السقوط في بحر الفلبين".

"يجب معرف السبب الحقيقي للخلل"

وقال رئيس "جاكسا" هيروشي ياماكاوا في إفادة صحافية: "من واجبنا معرفة السبب الحقيقي للخلل واستعادة الثقة، خصوصاً وأن الصاروخ يعد بالغ الأهمية لآمال اليابان في الوصول إلى الفضاء".

وأضاف: "تم تشكيل فريق عمل للتحقيق في الخلل. لا تخطط جاكسا حالياً لاستعادة المحرك الذي سقط"، فيما قدم اعتذاراً إلى العديد من الأشخاص المشاركين في تطوير وإطلاق "إتش 3".

وتمثل المركبة الفضائية التي يبلغ ارتفاعها 63 متراً، والتي بنتها شركة "ميتسوبيشي" للصناعات الثقيلة المحدودة، أحدث محاولة لليابان للاستفادة من الطلب المتزايد في صناعة الفضاء العالمية. 

ويحتوي صاروخ على أجزاء كبيرة يمكن إعادة تدويرها، وبأسعار أكثر تنافسية، لكن الصاروخ نفسه لا يمكن أن ينزل ويُطلق مرة أخرى.

وأوقفت اليابان في 18 فبراير الماضي، إطلاق صاروخها الأول قبل لحظات من موعد انطلاق المركبة من طراز "إتش 3"، إثر فشل محركات مساعدة ثانوية مثبتة على جانبها في الاشتعال.

وشيدت اليابان الصاروخ "إتش 3" لتعزيز قدراتها المستقلة للوصول إلى الفضاء، وزيادة حصتها من عمليات الإطلاق حول العالم من منافسين مثل شركة "سبيس إكس" التابعة للملياردير الأميركي إيلون ماسك.

والصاروخ مصمم لوضع الأقمار الصناعية الحكومية والتجارية في المدار، وتوصيل الإمدادات لمحطة الفضاء الدولية.

وكان نجاح المهمة الأولى سيضع الصاروخ الياباني في الفضاء قبل الإطلاق المخطط هذا العام لمركبة "آريان" الجديدة منخفضة الكلفة، والتابعة لوكالة الفضاء الأوروبية.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.