Open toolbar
السلطات الهندية تداهم وسائل إعلام انتقدت إدارة الحكومة لأزمة كورونا
العودة العودة

السلطات الهندية تداهم وسائل إعلام انتقدت إدارة الحكومة لأزمة كورونا

مصلون هندوس يسحبون عربة للورد ترافقهم الشرطة خلال احتفال للهندوس، أثناء تفشي كورونا في أحمد آباد، الهند. 12 يوليو 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
نيودلهي-

أجرت خدمة الضرائب الهندية، الخميس، عمليات مداهمة لمقار صحيفة يومية كبرى ومحطة تلفزيونية انتقدتا تعامل الحكومة مع جائحة كوفيد-19، ما أثار اتهامات بالترهيب.

ولم تُصدر السلطات أي بيان رسمي بشأن هذه المداهمات التي استهدفت صحيفة "داينيك باسكار" اليومية الصادرة باللغة الهندية وقناة "بهارات ساماشار".

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مسؤولين مجهولين في خدمة الضرائب قولهم إن لديهم "أدلة قاطعة على الاحتيال".

ونشرت صحيفة بهاسكار التي يتابعها ملايين القراء، سلسلة تقارير عن الضرر الذي سببه الوباء في أبريل ومايو، منتقدة طريقة تعامل الحكومة مع الأزمة.

وأوضحت الصحيفة على موقعها الإلكتروني الخميس، رداً على عمليات المداهمة، أنها سعت خلال الأشهر الستة الماضية "لإظهار حقيقة الوضع في البلاد".

وفي قلب تفشي الفيروس كانت العائلات في شمال وشرق الهند تلقي جثث أحبائها في النهر أو تدفنها في حفر على ضفافه، ربما لعدم التمكن من تحمل تكلفة حرقها.

وفي يونيو نشر رئيس تحرير الصحيفة "أوم جور" مقالاً في صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية كتب فيه أن الجثث في نهر الغانج ترمز إلى "إخفاقات" حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي و"خداعها".

ووصف بريجيش ميشرا، رئيس تحرير قناة بهارات سماشار الهندية، المداهمات التي قامت بها السلطات مؤخراً  بأنها "مضايقات".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.